السفارة الألمانية بتونس تحيي ذكرى تفجير كنيس الغريبة بجربة سنة 2002

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 11 أفريل 2022 - 19:23
اخر تاريخ تحديث الأحد 2 أكتوبر 2022 - 17:52

أحيت السفارة الألمانية بتونس، اليوم ذكرى ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي شنه تنظيم القاعدة على كنيس "الغريبة" في جزيرة جربة يوم 11 أفريل 2002 ، والذي أسفر عن مقتل 21 شخصًا ، بينهم 14 ألمانيا وعون أمن تونسي.

وجاء في تدوينة للسفارة على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك: "ذكرى ضحايا الاعتداء الإرهابي على كنيس "الغريبة" بجربة لا تنسى".

وأضافت: "بعد مرور 20 عاما للاعتداء على كنيس "الغريبة"، نعرب عن تعاطفنا مع الضحايا وعائلاتهم. إلى يومنا هذا لازلنا نتألم لذكرى ضحايا هذا الهجوم المروع".

يذكر أنّ الهجوم الانتحاري نفذه التونسي المقيم بفرنسا نزار نوار، بواسطة شاحنة تنقل صهريج غاز سائل على كنيس. وقد حاولت السلطات التونسية طمس معالم الحقيقة إعلاميا بترويج خبر زائف، مفاده أنّ حادث سير أدى إلى انفجار السيارة المحملة بصهريج الغاز مما أدى إلى وفاة 5 أشخاص، كما تمت إزالة آثار الانفجار، لكنّها تراجعت بعد ضغط من الجانب الألماني الذي فرض مشاركته في التحقيقات وكشف حقيقة الهجوم الذي تبناه فيما بعد تنظيم القاعدة في تسجيل مصور لأيمن الظواهري.

وقد حوكم عمّ منفذ الهجوم بتهمة المساعدة على إعداد العملية وقضي في حقه بعشرين سنة سجنا. كما ألقت السلطات الإسبانية على شخص باكستاني اتهم بالضلوع في العملية وتمويلها، وحوكم مواطن ألماني في فرنسا أيضا بتهمة المشاركة في التخطيط للهجوم.

صور (الفرنسية)

في نفس السياق