الشابّي: إيقاف البحيري دون بطاقة جلب قضائية استفزاز يهدّد السلم الأهلية والأمن العام

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 31 ديسمبر 2021 - 18:27
اخر تاريخ تحديث الجمعة 12 أوت 2022 - 07:31

اعتبر أحمد نجيب الشابي، رئيس الهيئة السياسية لحزب الأمل، أنّ إيقاف المحامي والسياسي نور الدين البحيري من أمام منزله صبيحة هذا اليوم من قبل عناصر مجهولة واقتياده إلى مكان مجهول، هو "اختطاف ينضاف إلى القائمة الطويلة لانتهاك القانون وتهديد الحريات الفردية والعامة".

وشدّد الشابي في تدوينة على حسابه بموقع فايسبوك، على أنّ القانون لا يخول لأي جهة إيقاف مواطن دون بطاقة جلب تصدر عن قاض متعهد بالتتبع.

وحذّر الشابي من أنّ إيقاف البحيري في ظروف غامضة ومسترابة "يتجاوز بعده الحقوقي ليمثل منعطفا خطيرا في الأزمة التي تمر بها البلاد وإيذانا بدفع اطرافها إلى المواجهة الرأسية"، حسب تعبيره.

وتابع الشابي: "هذا الإجراء بما ينطوي عليه من استفزاز يمثل تهديدا للسلم الأهلية وللأمن العام في ظرف اجتماعي وإقليمي شديد الاضطراب".

وقال أحمد نجيب الشابي "إن الحكمة وروح المسؤولية تقتضيان الافراج فورا عن السيد نور الدين البحيري، واحترام الإجراءات القانونية في حقه والنأي بالقضاء وبقوات الأمن عن التوظيف السياسي وفتح حوار وطني ناجز وجامع يصادق على خطة لإنقاذ تونس من أزمتها الخانقة".

في نفس السياق