الصادق بلعيد: الدعوة إلى انتخابات سابقة لأوانها انقلاب على الدستور

نشر من طرف الشاهد في الأحد 10 جانفي 2021 - 15:17
اخر تاريخ تحديث الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 17:43

اعتبر أستاذ القانون الدستوري الصّادق بلعيد أن إجراء انتخابات سابقة لأوانها في تونس، انقلاب على الدستور، مضيفا أن الدستور التونسي لا يحتوي على إمكانية إجراء انتخابات سابقة لأوانها، وإذا تمت فستكون خارج الإطار الدستوري والقانون.  

وشدّد بلعيد، في تصريح لإذاعة موزاييك أمس السبت، على أن قرار المرور إلى انتخابات سابقة لأوانها لا يمكن أن يتم إلاّ وفق تفاهمات وموافقة جميع القوى السياسية. وأضاف أن هذا التوجه سيكون "مقلقا" نظراً لكون كل طرف سياسي سيحدّد موقفه بحسب انتظاراته من نتائج الانتخابات.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من السياسيين ينادون بإجراء انتخابات سابقة لأوانها للخروج من الأزمة السياسية الراهنة.

في نفس السياق