الغنوشي وعكرمة صبري يدعوان إلى التضامن والالتفاف حول قضية المسجد الأقصى

نشر من طرف لطفي حيدوري في الخميس 7 ماي 2020 - 14:49
اخر تاريخ تحديث الأحد 25 جويلية 2021 - 04:47

أكّد رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، اليوم الخميس، موقف تونس دولة وشعبا، الرافض لسياسات التهويد والاستيلاء على الأراضي والداعم للحق الفلسطيني في استعادة أراضيه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

جاء ذلك  في مكالمة هاتفية أجراها الغنوشي، مع خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، وفق ما نقلته الصفحة الرسمية للغنوشي على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

ودعا الجانبان إلى "التضامن والتآزر والالتفاف حول قضية المسجد الأقصى الشريف"، وفق المصدر نفسه.

يشار إلى أنّ جهاز المخابرات الإسرائيلي وجّه منذ أيام تهديدا شفويا للشيخ صبري، بعد دهم منزله في مدينة القدس الشرقية المحتلة، وذلك بعد أن لوّح الشيخ صبري، بإعادة فتح أبواب المسجد الأقصى، في حال السماح للمستوطنين باقتحامه مجددا.

في نفس السياق