الغنوشي يدعو إلى مواصلة التفاوض إنهاء أزمة تعطّل المرفق القضائي

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 - 16:38
اخر تاريخ تحديث الإثنين 15 أوت 2022 - 04:26

استقبل راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب اليوم 22 ديسمبر 2020 مكتب الهيئة الإدارية لنقابة القضاة التونسيين.

وقال بلاغ للمجلس إنّ رئيسة نقابة القضاة التونسيين أطلعت أميرة العمري رئيس مجلس نواب الشعب على استفحال أزمة القضاة مستعرضة مختلف مراحل التفاوض والمساعي التي قامت بها النقابة لإبلاغ مطالب القضاة وإيجاد الحلول الملائمة.

وأكّدت العميري موقف النقابة الرافض للاتفاق المبرم مؤخّرا، مشيرة الى ضرورة استئناف المفاوضات مع رئاسة الحكومة والاستجابة لمطالب القضاة الرامية الى الحفاظ على حرمة هذا المرفق وضمان استقلاليته.  

وأشار الحاضرون الى ضرورة النأي بالمرفق القضائي عن كل التجاذبات والضغوطات التي من شأنها أن تؤثر سلبا في الأداء وتقف عائقا أمام اضطلاع القاضي بدوره، مؤكّدين أهمية التعامل بكل جدية مع مطالب القضاة ولاسيما المتعلقة منها بتحسين ظروف العمل المادية والمعنوية. وأبرزوا ثقتهم في المؤسسة البرلمانية كسلطة أصلية وتعويلهم على إسهامها في إيجاد مخرج لهذه الأزمة.

ومن جانبه، أكّد رئيس مجلس نواب الشعب، تفهّمه لمطالب القضاة التونسيين، مبرزا أهمية مواصلة الحوار والتفاوض الذي من شأنه أن يفضي الى التوافق وتجاوز هذه الأزمة التي عطّلت سير المرفق القضائي وأثّرت سلبا في مصالح المتقاضين.

وشدّد الغنوشي على ضرورة تغليب المصلحة العليا للوطن ومراعاة مرحلة الانتقال الديمقراطي والوضع الاقتصادي الدقيق الذي تمر به البلاد وما تتطلّبه من مجهود جماعي للحفاظ على الاستقرار.

في نفس السياق