القرافي: سعيد يمهد لمناخ الإستبداد ويجب التجند من أجل استقلال القضاء

نشر من طرف نور الدريدي في الإثنين 13 ديسمبر 2021 - 13:48
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 - 18:32

 

اعتبرت الرئيسة الشرفي لاتحاد القضاة الإداريين القاضي روضة القرافي في تصريح إعلامي الإثنين 13 ديسمبر 2021 أن تهديدات رئيس الجمهورية قيس سعيّد بحل المجلس الأعلى للقضاء سبقت اجتماعه الأخير برئيس المجلس وذلك من خلال تصريحه الذي اعتبر فيه أن هذه سلطة القاضي مجرد وظيفة حسب تصريحها خلال مِؤتمر صحفي حول المجلس الأعلى للقضاء:التوقيت،الفرص،وآليات الإصلاح الذي ينظمه مركز الكواكبي للتحولات الديمقراطية .

وأضافت روضة القرافي على هامش ندوة صحفية بعنوان "المجلس الأعلى للقضاء التوقيت والفرص وآليات الإصلاح" نظمها مركز الكواكبي للتحولات الديمقراطية، أن ما نعيشه اليوم هو فترة تغول لسلطة الفرد على المجتمع، حسب تعبيرها والتي يسعى لبنائها قيس سعيد خاصة مع ضبابية الزمن المحدد للفترة الإستثنائية ومع فقدان التوازن بين السلط الثلاث القضائية والتشريعية والتنفيذية مشيرة إلى عودة الحديث على تكوين لجان لإدارة القضاء وهي ما تعتبره تمهيدا لمناخات استبداد تولد التبعية .

وحملت القرافي المسؤولية للأساتذة الجامعيين الذين يغالطون الشعب بإنخراطهم في السياسة والحديث عن جمهورية رابعة وخامسة... ومقارنة وضع تونس القضائي بنظيره في فرنسا في حين لا تجوز المقارنة داعية للتجنّد من أجل المحافظة على الأمانة وعدم تسليم السلطة القضائية للسلطة التنفيذية.

في نفس السياق