القصرين: لا إصابات إصابة بالسلالات المتحوّرة من "كورونا" إلى حد الآن

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 28 جوان 2021 - 19:34
اخر تاريخ تحديث الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 18:03

أكّد المدير الجهوي للصحة في القصرين، عبد الغني الشعباني أن ولاية القصرين لم تسجّل إلى حدّ الآن أية إصابة بالسلالات الجديدة المتحوّرة سريعة الخطورة والانتشار على غرار السلالتين الهندية والبرازيلية، مبرزا أن عمليات التقطيع الجيني لا تزال متواصلة في سبيل التثبت من وجود هذه السلالات من عدمه في ولاية القصرين.

وبيّن الشعباني في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن المصالح الصحية في الجهة سجّلت خلال الأيام 14 المنقضية، 1202 إصابة بوباء كورونا المستجد توزّعت بين القصرين الكبرى التي تضم كل من معتمديات القصرين الشمالية والقصرين الجنوبية والزهور بـ 466 إصابة وبين معتمديات سبيطلة ب261 إصابة و سبيبة ب118 إصابة و ماجل بلعباس ب77 إصابة وحاسي الفريد ب66 إصابة وتالة ب57 إصابة وفوسانة ب45 إصابة وفريانة ب34 إصابة والعيون ب29 إصابة وجدليان ب24 إصابة وحيدرة ب25 إصابة.

وأوضح المسؤول الجهوي أنّ المعدّل الجهوي للإصابات على كل مائة ألف ساكن بلغ خلال الأسبوعين الماضيين، 262 إصابة وسجلت القصرين الكبرى أكثر من 400 إصابة على كل مائة ألف ساكن وهو ما جعلها أكثر خطورة من بقية المعتمديات، مؤكدا أن هذا الوضع الخطير يتطلّب مزيدا من الحذر والالتزام التام بالبروتكول الصحي وقواعد حفظ الصحة لكسر حلقات العدوى والحد قدر الإمكان من انتشار الفيروس علما بأنه تم خلال الساعات 24 الماضية رصد 3 حالات وفاة جديدة بالكورونا.

وبخصوص طاقة استيعاب أسرّة الإنعاش بالمستشفى الجهوي بالقصرين، أفاد الشعباني أنها تبلغ حاليا 90 بالمائة فيما تتراوح طاقة استيعاب أسرّة الأوكسجين بالمستشفى الجهوي والمستشفيات المحلية الستة بين 75 بالمائة و80 بالمائة.

وذكر بالمناسبة أنه سيتمّ في غضون الأيام القليلة المقبلة تنفيذ حملة تلقيح ميدانية لفائدة الأشخاص الذين تفوق أعمارهم ال60 سنة ولم يتمكنوا سابقا من التلقيح باعتبار أن نسبة الوفيات في صفوف هذه الفئة ونسبة المقيمين بالمستشفيات المحلية والمستشفى الجهوي فاقت ال80 بالمائة ، داعيا كافة المواطنين إلى الإقبال على التلاقيح المضادة لفيروس كورونا باعتبارها السلاح الوحيد للتوقّي من مخاطر هذا الوباء الفتّاك مع التحلي بالمسؤولية وتوخّي الحذر واليقظة والالتزام بالتدابير الوقائية المتخذة من طرف اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس "كورونا " لكسر حلقات العدوى.

وكانت اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس " كورونا " بولاية القصرين، قرّرت مساء أمس الأحد، تعليق اجراء الحجر الصحي الشامل بمعتمديات الماجل بلعباس وحاسي الفريد والقصرين الكبرى التي تضم كل من معتمديات القصرين الشمالية و القصرين الجنوبية و الزهور الذي كان مفروضا لمدة أربعة أيام لكسر حلقات العدوى والحد من انتشار الوباء، وإقرار حجر صحي موجه بهذه المعتمديات مع معتمديات سبيطلة وحيدرة وسبيبة وجدليان وتالة وذلك لمدة 14 يوما ابتداء من اليوم الإثنين إلى غاية الأحد 11 جويلية 2021 .

ويأتي هذا القرار بسبب تراوح نسبة حدوث حالات عدوى في المعتمديات المذكورة بين 200 و300 إصابة لكل 100 ألف ساكن.

وأكّدت اللجنة ضرورة مواصلة فرض الإجراءات الوقائية العامة المعتمدة للتوقي من تفشي فيروس كورونا بكل من معتمديات العيون وفريانة وفوسانة التي لا تتجاوز فيها نسبة حدوث حالات عدوى 200 إصابة لكل 100 ألف ساكن وذلك ابتداء من اليوم الإثنين إلى غاية يوم الأحد 11 جويلية المقبل.

 

وات

في نفس السياق