المرزوقي: ما صرح به قيس سعيد في المنستير مخيف

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 7 أفريل 2021 - 20:19
اخر تاريخ تحديث الجمعة 16 أفريل 2021 - 11:18

قال الرئيس الأسبق محمد المنصف المرزوقي، في حوار أدلى به لصحفية "القدس العربي" اليوم الأربعاء 7 أفريل 2021، إنّ خطاب الرئيس سعيد الثلاثاء في المنستير مخيف، وتابع "حين يقول إنه يستبعد أي إمكانية للحوار الوطني. إذن، ما ينتظرنا هو مزيد من تفتت الدولة، وهذا لم يسبق أن حصل في تونس، والرؤساء الثلاثة هم من يتحملون المسؤولية عن ذلك. فما الحل؟"

واعتبر المرزوقي أنّه لا بد من ترك باب مفتوح للفاعل السياسي ولو كان خصماً، قائلا "عندما سمعت حديثاً عن فكرة حوار وطني ربما سنجد الحل، لكن لم يحصل شيء. بل على العكس، أرى أن الأزمة تتفاقم يوماً بعد يوم، وفي الديمقراطيات وعندما تبلغ الأمور هذا الحد فالانتخابات الرئاسية والبرلمانية المبكرة تكون حلاً من الحلول، عكس ما فهمه البعض من أن طرحي للمقترح يعني أني أعد العدة للانتخابات".

واستدرك رئيس الجمهورية الأسبق، قائلا بالفعل، فهذه مغامرة؛ فمن الممكن جداً أن تستغل الثورة المضادة ذلك، لكن الثابت هو أننا إن تركنا الوضع على حاله فالكارثة ستكون أعظم في السنوات الثلاث المقبلة، وستتفكك الدولة وسيتعفن المجتمع ولا يمكن أن نسمح بذلك".

ورأى المرزوقي أنّه "لا بد أن يتفقوا ويقع تكوين محكمة دستورية وربما إنشاء حكومة وحدة وطنية تكمل العهدة الحالية، ويتم وضع حد للانفلات والعبث داخل البرلمان. وإذا لم يحصل ذلك، فأعتبر أن من مسؤولية كل التونسيين الذين يشعرون بالقرف مما يجري وفضلوا الانسحاب، وأنا واحد منهم، أن يعلموا اليوم أن تونس تستصرخهم؛ لأنها في خطر".

في نفس السياق