المشيشي: هناك من هو مستعدّ للتضحية بالدولة لتحقيق نقاط سياسية وضرب الحكومة

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 19 جويلية 2021 - 22:53
اخر تاريخ تحديث الأحد 1 أوت 2021 - 18:53

قال رئيس الحكومة هشام المشيشي، في كلمته مساء اليوم الإثنين، بمناسبة حلول عيد الأضحى، إنّ حكومته "تعالج الوضع الوبائي يوميا وهمّها الوحيد إنقاذ أرواح التونسيين والمحافظة على مواطن الشغل وعلى ديمومة الدولة وهي أمر صعب وليس مستحيلا"، وفق تعبيره.

واستهجن المشيشي ممارسات من فقدوا حتى "أخلاقيات الحرب"، حسب تعبيره، في إشارة إلى معارضين للحكومة الحالية. وقال المشيشي: "منذ تسلمنا مهامنا في سبتمبر الفارط كنا نعرف أنّ الوضعية صعبة على كافة المستويات، ولم يكن هناك عدد كبير يقدّم العون، لأنّنا لسنا تابعين لأي طرف، بل بالعكس هناك من يكرس كل الجهود وكل الإمكانيات وكل الوسائل غير المشروعة التي تغيب فيها حتى أخلاقيات الحرب، لضرب هذه الحكومة وتشويهها حتى لو كان الثمن الدولة التونسية".

وأضاف المشيشي: "اخترنا طريق المسؤولية بديلا عن الشعبوية التي كان يمكن أن تحقق لنا نقاطا سياسوية تافهة أو شعبية زائفة لا تساوي شيئا أمام المصلحة الحقيقية لتونس".

وتابع قائلا: "تحملنا مسؤوليتنا ولا نزال نواصل تحمّلها بالرغم من ضعف الإمكانيات والهجومات التي تشنّ علينا يوميا".

في نفس السياق