المنستير: إمكانية اتخاذ إجراءات موجعة بسبب "كورونا"

نشر من طرف الشاهد في السبت 9 جانفي 2021 - 21:49
اخر تاريخ تحديث الأحد 26 سبتمبر 2021 - 11:34

أكد المنسق العام للمراكز الوطنية لفيروس كورونا المستجد شوقي لوصيف بشأن إمكانية فرض الحظر الصحي الشامل بولاية المنستير أنّه "في حال استوجب الأمر سيتم اتخاذ إجراءات موجعة مع الأخذ بعين الاعتبار الجانب الاقتصادي والإجتماعي" وذلك في تصريح لـ"وات"، على هامش تنظيم يوم التقصي النشيط لفيروس كورونا المستجد بالمنستير.

وأضاف أنّ والي المنستير دعا إلى عقد اجتماع تقيمي للجنة الجهوية العلمية والصحية يوم الإثنين المقبل، وسيقع اتخاذ القرار الأنسب بناء على المعطيات التي ستتوفر يومها مؤكدا أنّ أهم مسألة بالنسبة إلى اللّجنة العلمية الجهوية أو الوطنية هي صحة المواطن والمواطنة باعتبارها الأساس.

وقال إنّ المشاورات متواصلة على مستوى الجهة وبالتنسيق اليومي مع اللّجنّة العلمية الوطنية لاتخاذ القرار الأنسب بالنسبة إلى ولاية المنستير التي وقع الإعلان أنّها منطقة موبوءة منذ الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد وذلك لإنقاذها من الوضعية الوبائية الصعبة التي تمر بها مع الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد.

وبيّن شوقي لوصيف أنّ ولاية المنستير سجلت خلال الموجة الأولى من فيروس كورونا المستجد قرابة 50 إصابة ونسبة صفر وفيات، وفي الموجة الثانية كان الوضع الوبائي حرجا وأمكن السيطرة عليه حيث بلغ عدد الإصابات أقل من 100 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن في حين أنّه في المرحلة الراهنة وفي حال اعتبرنا أنّها الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد فإنّ الإصابات المسجلة في العديد من المعتمديات بالجهة فاقت 100 إصابة و400 إصابة وحتى 500 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن وفي حال تجاوزت الإصابات 100 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن فالمنطقة تعتبر موبوءة تستوجب إجراءات معينة وأقل من 100 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن تقع اتخاذ إجراءات لمراقبة الوضعية.

وأفاد شوقي لوصيف أنّ معدل الوفيات منذ الأسابيع الثلاثة الفارطة وحسب إحصائيات الإدارة الجهوية للصحة بالمنستير يتراوح بين 5 وفيات و9 وفيات يوميا خلال الموجة الثالثة من فيروس كورونا مقابل وفاة واحدة أو إثنين أو ثلاث وفيات سابقا.

وبيّن أنّ اللّجنّة الجهوية العلمية لاحظت منذ 14 يوما توسع انتشار عدوى كورونا من ذلك أنّ المنستير سجلت اليوم في مركز واحد للتقصي النشيط لفيروس كورونا نسبة إصابة بلغت 30 في المائة أي هناك حالة إيجابية من بين 3 أشخاص أجروا الاختبار السريع وهي نسبة مرتفعة داعيا إلى مزيد التوقي خاصة أنّ الإصابات المقلقة هي التي تسجل لدى كبار السن أو الذين يعانون من أمراض مزمنة باعتبار أنّ تعكر حالتهم الصحية يستوجب إيواءهم في أسرة إنعاش التي يظل عددها في حاجة لمزيد دعمه.

 

وات

في نفس السياق