النهضة تدعو إلى تحقيق في تصريح سعيد عن مخطط لاغتياله والكشف عن مآل قضية "محاولة التسميم"

نشر من طرف الشاهد في الخميس 17 جوان 2021 - 15:36
اخر تاريخ تحديث السبت 18 سبتمبر 2021 - 00:13

دعت حركة النهضة النيابة العمومية إلى فتح تحقيق في ما صرح به رئيس الجمهورية قيس سعيد منذ يومين حول التخطيط لاغتياله، واطلاع الرأي العام بنتائجه في أسرع الأوقات مع أهمية الكشف أيضا عن نتائج التحقيق في محاولة التسميم السابقة.

جاء ذلك في بيان أصدره اليوم المكتب التنفيذي للحركة.

وجدّد البيان تمسّك حركة النهضة بدعوتها للحوار الوطني، وتثمينها جهود الاتحاد العام التونسي للشغل المتكررة في هذا الإطار.

وأكّدت حركة النهضة أنّ أولويات الشعب التونسي هي مجتمعية اقتصادية، "بما يفرض تركيز الاهتمام على مشاغل المواطنين الحقيقية واتخاذ الإجراءات الضرورية لإنقاذ الوضع الاقتصادي والمالي الحرج".

ودعت النهضة إلى اتخاذ إجراءات اجتماعية ضرورية مصاحبة لأي زيادة في الأسعار مراعاة لأوضاع الفئات الضعيفة.

كما جدّدت النهضة تمسّكها بضرورة ختم رئيس الجمهورية لمشروع قانون المحكمة الدستورية وأكّدت أن "ختم القوانين من أوجب واجبات رئيس الجمهورية واختصاص حصري له، تتعطل دواليب الدولة بتعطيله"، حسب تعبير البيان.

وهنّأ البيان نبيل القروي رئيس حزب قلب تونس بإطلاق سراحه.

في نفس السياق