النهضة تدعو إلى توحيد الجهود لمواجهة جائحة كورونا و الإبتعاد عن الخلافات الهامشية

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الجمعة 16 جويلية 2021 - 14:06
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 22 سبتمبر 2021 - 21:19

 دعت حركة النهضة اليوم الجمعة إلى توحيد الجهود و تغليب المصلحة العليا للبلاد في مواجهة جائحة كورونا بالابتعاد عن الخلافات والانقسامات والمعارك الهامشيّة في الوقت الراهن وذلك لمحاربة هذا الوباء والتمكّن من الإنتصار عليه. .
و قال الناطق الرسمي باسم الحركة فتحي العيّادي خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم بتونس " إنّ الحركة غير مستعدّة للإنخراط في المعارك الهامشيّة على حساب الوطن الذي يصارع وباء كورونا و لن تصرف جهدها إلا في معركتها مع هذا الوباء الذي حصد آلاف الأرواح في تونس" .
ودعا الجميع الى الانخراط في هذه الدعوة و الوقوف صفا واحدا لمواجهة الوباء بعيدا عن الخلافات وتقسيم التونسيين، مثمّنا استجابة رئيسي الدولة والحكومة والمنظمات الوطنية ومكونات المجتمع المدني.
وفي هذا الإطار ذكّر بأنّ حركة النهضة كانت دائما تؤكد على ضرورة وحدة الموقف التونسي وتوحيد كل الجهود والقوى من أجل الانتصار في المعارك التي تعيشها تونس وتدعو إلى ضرورة الحوار الوطني والحوار حول القضايا الاقتصادية والاجتماعية لمعالجة مشاكل المواطن التونسي .
كما تطالب أيضا ،وفق العيّادي، بالتخفيف من حدّة التجاذبات السياسية وبأن تتعاون كل مؤسسات الدولة لمواجهة كل هذه الازمات لأنه لا سبيل إليها إلا أن تكون موحدة وموقفها واحد لتحقيق مصالحها الحيوية.
من جانبه قال منذر الرديسي إنّ الهدف من هذه الندوة هو التأكيد لجميع التونسيين أنّ البلاد في حرب حقيقية مع وباء كورونا لا يسمح فيها بالانقسام والاختلاف مؤكّدا انّ ربح هذه الحرب يتطلب توحيد الجبهة الداخلية وتأجيل النقاش في المسائل الجانبية إلى وقت لاحق .
كما دعا إلى ضرورة تصحيح المغالطات والتأكيد على أنّ اللقاحات الموجودة بشتى أنواعها هي لقاحات فعالة ضدّ كل السلالات المتحورة بما فيها "الدلتا" .
واستعرض مجهودات الحركة ومقترحاتها المقدّمة إلى اجهزة الدولة لمواجهة وباء كورونا مبيّنا أنّ للحركة مكتب صحة يشتغل منذ 4 سنوات وتم اعتماد اكثر توصياته في فترة وزير الصحة السابق عبد اللطيف المكّي عند بداية انتشار جائحة كورونا بتونس

في نفس السياق