النهضة تدعو لاستكمال مسار التحوير الوزاري وتستنكر ممارسات التهريج والدعاية المضلّلة ضد البرلمان

نشر من طرف الشاهد في الخميس 4 فيفري 2021 - 19:56
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 22 سبتمبر 2021 - 21:18

جدّدت حركة النهضة دعمها لحكومة هشام المشيشي. ودعت الحركة في بيان لمكتبها التنفيذي، مساء اليوم الخميس، لاستكمال مسار التحوير الوزاري وتمكين الوزراء من مباشرة مهاهم، وذلك من أجل "مواجهة التحديات والمصاعب التي تمر بها البلاد لاستعادة الدورة الاقتصادية ومعالجة الاشكاليات الاجتماعية وكسب المعركة ضد الوباء، وحسن إدارة المفاوضات مع المؤسسات المالية الدولية وكسب ثقة الشركاء الاقتصاديين للبلاد".

وشدّد البيان على "أهميّة احترام مختلف مؤسسات الدولة وتكاملها خدمة للمصلحة الوطنية".

كما استنكرت الحركة "مخططات إرباك العمل البرلماني عبر الحملات الدعائية المغرضة والمضلّلة أو عبر ممارسات التهريج والتشويش التي دأبت على افتعالها أطراف معادية للحرية والديمقراطيّة".

وحث البيان من وصفهم بـ"العقلاء والديمقراطيين" داخل البرلمان على أن "يثابروا على أداء واجباتهم في اتجاه خدمة مصالح التونسيين واستكمال المؤسسات الدستوريّة والتوافق على آليات قانونية لتنظيم حسن سير أشغال الجلسات وإيقاف كل أشكال الفوضى".

وجدّد المكتب التنفيذي لحركة النهضة ترحيب الحركة بمبادرة الحوار الوطني التي دعا إليها الاتحاد العام التونسي للشغل وغيره من المكونات السياسيّة والشخصيات الوطنيّة.

وقال البيان إنّ البلاد في أشد الحاجة إلى "حوار وطني جامع هدفه تحديد التوجهات الكبرى للبلاد والأولويات الاقتصادية والاجتماعية وتخفيف الاحتقان السياسي والاجتماعي ولمّ شمل التونسيين بطمأنتهم حول مستقبل بلادهم".

في نفس السياق