بايدن: الولايات المتحدة والعالم في معركة بين الديموقراطية والاستبداد

نشر من طرف الشاهد في الخميس 6 جانفي 2022 - 17:10
اخر تاريخ تحديث الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 01:38

اتّهم الرئيس الأميركي جو بايدن في خطاب، اليوم 6 جانفي 2022، بمناسبة مرور عام على هجوم الكابيتول سلفه دونالد ترامب باختلاق "شبكة من الأكاذيب" وتفضيل السلطة على المبادئ.

وقال بايدن إن "رئيس الولايات المتحدة السابق اختلق ونشر شبكة من الأكاذيب عن انتخابات 2020"، مضيفا: "قام بذلك لأنه يثمّن السلطة على المبادئ، لأنه يرى أن مصلحته الشخصية أهم من مصلحة بلده".

واتهم الرئيس جو بايدن سلفه ترامب بالسعي لترسيخ "كذبة كبيرة"، واعتبر أن الولايات المتحدة والعالم يعيشان معركة بين الديموقراطية والاستبداد.

وقال: "نعيش منعطفا تاريخيا، سواء في الداخل أو الخارج. نخوض مجددا معركة بين الديموقراطية الاستبداد". وأضاف "لن أسمح لأي كان بطعن الديموقراطية. سأصمد أمام هذا الخرق وسأدافع عن هذه الأمّة".

وأضاف إن هناك "معركة من أجل روح أمريكا" وصراعا في الداخل والخارج بين قوى الديمقراطية والاستبداد.

ومن جانب آخر، اعتبر دونالد ترامب أن الخطاب الذي ألقاه جو بايدن اليوم ليس إلا "مسرحية سياسية" لصرف الأنظار عن فشله.

وقال ترامب في بيان: "استخدم اسمي اليوم في محاولة لتعميق الانقسام في الولايات المتحدة. هذه المسرحية السياسية ليست إلا محاولة لصرف الأنظار عن حقيقة أن بايدن فشل بشكل تام وكامل".

في نفس السياق