بريطانيا: مطالب للتحقيق في دعوى فقدان مسلمة لمنصبها الوزاري بسبب عقيدتها

نشر من طرف الشاهد في الأحد 23 جانفي 2022 - 17:08
اخر تاريخ تحديث السبت 26 نوفمبر 2022 - 10:17

  يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون دعوات إلى إجراء تحقيق بعد أن قالت نائبة عن حزب المحافظين إنه جرى إبلاغها بأنها أقيلت من منصبها الوزاري لأن عقيدتها الاسلامية "تجعل زملاءها يشعرون بعدم الارتياح".

ونقلت وكالة "بي إيه ميديا" البريطانية عن نصرت غني قولها إنه عندما تم إبلاغها باستبعادها من منصب وزير الدولة للنقل في عام 2020 أبلغها مسؤول عن الانضباط في البرلمان بأن " إسلامها" كان قضية مثارة خلال اجتماع لبحث إجراء التعديل الوزاري في مقر الحكومة في داوننج ستريت.

وذكر نائب رئيس الوزراء البريطاني، أن نصرت غني، لم تقدم شكوى رسمية، بشأن مزاعم بأنه تم إقالتها من منصبها الوزاري، بسبب ديانتها الإسلامية.

وقال دومينيك راب، نائب رئيس الوزراء البريطاني،  الذي يتولى أيضا منصب وزير العدل اليوم الأحد إن مثل تلك الشكوى ستكون هناك حاجة إليها لبدء تحقيق رسمي بشأن الحادث.

وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني اليوم الأحد إنه التقى بالنائبة المسلمة نصرت غني بعد أن استبعدت من منصب وزاري في 2020 فيما يتعلق بمزاعم تتعلق بالإسلاموفوبيا، وإنه دعاها فيما بعد للتقدم بشكوى رسمية.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء إن جونسون كتب لنصرت ليعبر عن قلقه العميق من احتمال كون الإسلامفوبيا عاملا في الأمر ودعاها لبدء إجراءات لرفع شكوى رسمية. ولكنها لم تفعل ذلك بعدها. و"ضاف: "حزب المحافظين لا يتهاون مع التحامل والأحكام المسبقة أو التمييز من أي نوع".

وتسببت تصريحات نصرت غني لصحيفة صنداي تايمز في إدانات فورية من مشرعي حزب المحافظين وأيضا من أحزاب المعارضة، مع مطالب بإجراء تحقيق.

وفي المقابل قال مارك سبنسر كبير مسؤولي الحكومة للانضباط الحزبي إنه الشخص الوحيد الذي تحدث مع غني، وعلى الرغم من ذلك نفي بشدة استخدام الكلمات التي ادعتها غني.

وقال في بيان عبر تويتر" لضمان عدم انجرار أحد آخر من الانضباط البرلماني في هذه القضية، فإنني أعلن عن نفسي بأني الشخص الذي تتناوله ادعاءات عضوة البرلمان نصرت غني  في هذه الليلة".

وتابع "هذه الاتهامات عارية تماما عن الصحة واعتبرها تشهير. أنا لم استخدم مطلقا تلك الكلمات التي نسبت إلي".

وحث الوزير البريطاني ناظم الزهاوي الأحد على فتح تحقيق في اتهامات نائبة حزبه المحافظ خول أسباب فقدان منصبها.

وكتب على تويتر "لا مكان لرهاب الإسلام أو أي شكل من أشكال العنصرية في حزب المحافظين"، واصفا غني بأنها "صديقة وزميلة وبرلمانية لامعة". وأضاف "يجب التحقيق في هذا الأمر بشكل ملائم واجتثاث العنصرية".

وكالات

في نفس السياق