بسبب جائحة كورونا.. 57 بالمائة من التونسيين توقفوا عن العمل و60 بالمائة لم يتحصلوا على أجورهم

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الجمعة 29 ماي 2020 - 14:17
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 9 أوت 2022 - 23:17

 

بينت دراسة اعدها المعهد الوطني للاحصاء خلال الفترة التي سبقت الحجر الصحي أن 57 بالمائة من التونسيين اضطرو الى التوقف عن العمل بعدما كانوا نشيطين فيما لم يتحصل 60 بالمائة ممن توقفوا عن العمل على اجورهم.

وافادت الدراسة التي انجزت بالتعاون مع البنك العالمي والمتعلقة بمتابعة التاثير الاجتماعي والاقتصادي لكوفيد - 19 على الاسر التونسية خلال الفترة الممتدة من 29 افريل الى 8 ماي 2020، ان 28 بالمائة، فحسب، تمكنوا من مواصلة نشاطهم.

وفي ما يتعلق بالاشخاص الذين توقفوا عن العمل، بينت الدراسة ان 80 بالمائة منهم تحدثوا عن اسباب مرتبطة مباشرة او بشكل غير مباشر بوباء كورونا المستجد.

وبينت تلدراسة في ما يتعلق بالمستوى المهني، ان النشاط الاقتصادي قد تقلص بصفة كبيرة بالنسبة لطيف واسع من العمال مع انخفاض في العائدات وشمل التوقف عن العمل ثلثي الاجراء المستجوبين في حين لم يهم العمل عن بعد سوى اجير من ضمن عشرة اجراء ممن تمكنوا من مواصلة نشاطهم المهني.

على صعيد اخر، لم تحقق حوالي ثلث الوحدات الانتاجية العائلية مدخولا خلال شهر افريل في حين سجل ثلث آخر من هذه الوحدات تقلصا في عائداته مقارنة بالشهر السابق
وافادت الدراسة ان تقلص عائدات الوحدات الانتاجية العائلية مرتبط مباشرة (غلق المؤسسة) او بشكل غير مباشر (غياب الحرفاء، نقل السلع، المواد الاولية) بالازمة الصحية الناجمة عن كوفيد - 19 وذلك تقريبا بالنسبة لكل وحدات الانتاج العائلية.

في نفس السياق