بلجيكا ترفض الاعتراف رسميا بمسجد بروكسل الكبير بسبب المخابرات المغربية

نشر من طرف الشاهد في السبت 5 ديسمبر 2020 - 19:00
اخر تاريخ تحديث الإثنين 12 أفريل 2021 - 01:42

رفضت السلطات البلجيكية طلبا بالاعتراف بـ"المسجد الكبير" في حي الاتحاد الأوروبي ببروكسل، على خلفية مزاعم بوجود "عملاء للمخابرات المغربية" يعملون فيه.

جاء ذلك في تقرير لصحيفة الغارديان البريطانية، نشرته أمس الجمعة.

وأوضح التقرير أنه "في حال الاعتراف الرسمي يضمن المسجد الدعم المالي من الحكومة البلجيكية".

وينقل التقرير عن السلطات البلجيكية قولها إن "ثلاثة موظفين في المسجد بمن فيهم المدير، هم عملاء للمخابرات المغربية".

وكانت "الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا" قدمت طلبا للاعتراف بالمسجد، غير أنه قوبل بالرفض من طرف وزير العدل البلجيكي "فنسنت فان كويكنبورن" بناء على توصية من الأجهزة الأمنية، بحسب تقارير إعلامية.

كما طالب الوزير البلجيكي بضرورة تغيير الإدارة الحالية للمسجد التي تندرج تحت الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا.

ويشكل المسجد الكبير في بروكسل الواقع في حديقة "اليوبيل" العامة قرب مقرات المؤسسات الأوروبية، موقعا رمزيا للإسلام في بلجيكا.

وكان ملك بلجيكا أعار البناية سنة 1967 للملك فيصل بن عبد العزيز عاهل المملكة العربية السعودية دون إيجار 99. وتحولت هذه البناية إلى مكان عبادة خاص للمهاجرين المسلمين في بلجيكا، وكان أغلبهم في ذلك الوقت من المغرب وتركيا. وأُعيد بناء المسجد، على حساب المملكة العربية السعودية من قبل مصمم تونسي، وافتتح في سنة 1978 بحضور خالد بن عبد العزيز والملك البلجيكي.

في نفس السياق