تقديم كتاب "المقتطف من تاريخ الخط العربي وأعلامه في تونس"

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 11 جانفي 2022 - 16:22
اخر تاريخ تحديث الخميس 20 جانفي 2022 - 15:18

عن منشورات دار القلم للنشر والتوزيع في سيدي بوزيد صدر للباحث في التاريخ الثقافي لتونس محمد الصادق عبد اللطيف كتاب "المقتطف من تاريخ الخط العربي وأعلامه في تونس".

واعتبر الدكتور إدهام محمد حنش رئيس القسم الأكاديمي لمعهد الفنون والعمارة الإسلامية بجامعة البلقاء التطبيقية بالأردن، في تقديمه للكتاب أنّه "حفر معرفي في التاريخ التونسي لفن الخط العربي ليكون بحق مؤرخ هذا الفن في تونس بفضل ما كان سعى إليه ولا يزال من تأريخ الشأن الخطي في إطار الجغرافيا العربية الإفريقية التونسية سواء ما كان متعلقا بهذا الفن من الآثار والمخطوطات والكتابات الإسلامية أو ما كان متعلقا به من أهل الخط فقهاء وفنانين مبدعين تواصلوا في شجرة وارفة حتى اليوم".

وهذا الكتاب الذي يمكن أن يعدّ إضافة ليس في تاريخ تونس الفني العربي الإسلامي وحسب بل في تاريخ الفن الإسلامي كله، فضلا عن تاريخ فن الخط العربي.

وجاء الكتاب في جزءين، الجزء الأول بخمسة محاور:

الألفباء أصل الثقافة الإسلامية

الكتابة في العصور القديمة

اللغة والكتابة عند العرب.

ملامح من الخط في بلاد المغرب.

دور مدرسة القيروان في الخط والزخرفة.

والجزء الثاني في 10 محاور:

تطور الكتابة والخط في تونس إلى نهاية القرن الخامس للهجرة.

إشراقة الخط العربي على العهد الحفصي.

التأثير التركي في الثقافة الخطية بتونس.

أضواء على مسيرة الخط بتونس مع الحسينيين.

المدرسة التونسية في الخط (التأسيس).

جرد الخطاطين التونسيين في منتصف الفرن 20 م.

الخط في العمارة التونسية.

مساهمة المرأة التونسية في الخط والكتابة.

الكتابة الخطية على أختام الملوك الحسينيين.

واقع الخط العربي اليوم في تونس.

ومن دواعي تأليف الكتاب، حسب مؤلفه، ما عاينه من تعتيم مارسه الدارسون للخط العربي في مختلف مواقعه الجغرافية وقد خلت كتبهم من الإشارة الموضوعية لما في تونس من جهد ومن خطوط تؤرخ لجميع الفترات التاريخية وإزاء الفراغ الذي تشهده حركة تدوين الخط في تونس.

وللباحث محمد الصادق عبد اللطيف مؤلفات أخرى في موضوع الخط، ومنها "من تجليات الخط العربي في تونس : بحوث في تاريخ الخط ومعالمه في العمارة التونسية"، إضافة إلى تحقيق كتاب "عمدة الكتاب و عدة ذوي الألباب في صناعة الحبر والورق والكاغذ"، للمعز بن باديس التميمي الصنهاجي.

العربي الزوابي.

في نفس السياق