توكل كرمان: الغرب لا يريد أنظمة ديمقراطية ودول مدنية في الشرق الأوسط

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 17 أوت 2021 - 18:50
اخر تاريخ تحديث الأحد 27 نوفمبر 2022 - 13:57

اعتبرت توكل كرمان، الناشطة اليمنية الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، أنّ الولايات المتحدة اختارت أن تسلّم أفغانستان لطالبان بعد عشرين عاما من الغزو.

وعلّقت كرمان على تصريح الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الإثنين بقوله "لم نذهب إلى افغانستان لبناء الدولة"، وقالت: " كان بإمكان أمريكا أن تحوّل أفغانستان، على غرار ما فعلت بألمانيا واليابان بعد احتلالهما بعد حرب مدمرة، لكنها اختارت أن تسلمها لطالبان بعد عشرين سنة من الغزو".

وتابعت توكل كرمان على صفحتها بموقع فايسبوك: "الحالة الميليشاوية والفاشية الاستبدادية في منطقتنا بالضبط ما تريده أمريكا، هذا الخطأ الاستراتيجي والعمى بالرؤية سوف ينعكس سلبا على أمريكا في نهاية المطاف، وستفشل وتخسر في صراعها الكوكبي مع الصين وروسيا".

وشدّدت الناشطة اليمنية على أنّ طالبان (أفغانستان) والحوثي (اليمن) "وجهان لعملة واحدة محببة للغرب". وأضافت: "ما لا يريده الغرب أنظمة ديمقراطية ودول مدنية في الشرق الأوسط، ولذلك تآمر وبارك التآمر على ربيعنا العربي وثوراتنا السلمية، لكن سنكون ضد الفاشية الدينية بشقيها الشيعي والسني ، ضد طالبان والحوثي بنفس القدر والكيفية".

وأشارت توكل كرمان إلى توقيت تسليم أفغانستان لطالبان الذي يتزامن مع "الانقلاب على الديمقراطية في تونس بهدف إقصاء النهضة".

وحذّرت كرمان ممّا اعتبرته "الدرس الأسوأ على الإطلاق"، وهو إغراءات العنف وحمل السلاح التي قد يثيرها تمكن حركة طالبان (الإسلامية) من السيطرة على أفغانستان، مقابل فشل حركة النهضة (الإسلامية) في تونس في البقاء في الحكم لالتزامها بالسلمية.

وقالت كرمان: "الحقيقة أن حركات إسلامية كثيرة ستندم أنها اتبعت نهج النهضة ولم تفعل ما فعلته حركة طالبان!!! للأسف هذا هو الدرس الأسوأ على الاطلاق".

في نفس السياق