تونس و"شبح الإفلاس".. البنك المركزي يدقّ ناقوس الخطر

نشر من طرف نور الدريدي في الخميس 7 أكتوبر 2021 - 12:41
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 10 أوت 2022 - 00:43

 

علق خبراء وسياسيون على بيان البنك المركزي مشيرين إلى أنّ الاخير دق عبر بيانه ناقوس الخطر فيما اشار آخرون الى ان البلاد على حافة الافلاس .

واعتبر الخبير الاقتصادي محسن حسن في تصريح لموزاييك اليوم الخميس، أن بيان مجلس إدارة البنك المركزي الصادر أمس "يُعدّ رسالة واضحة لجميع الأطراف ولرئيس الجمهورية قيس سعيد بالأخص مفادها أن الدولة مهددة بالإفلاس في ظل ارتفاع حاجيات التمويل والعجز و صعوبة الالتجاء إلى صندوق النقد الدولي والسوق المالية العالمية حاليا''، وفق قوله.

بدوره، عبّر المبروك كرشيد، النائب بمجلس نواب الشعب، اليوم الخميس 7 أكتوبر 2021، عن أمله في أن لا تتم إقالة محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي من منصبه بعد البيان الأخير الصادر عن المؤسسة.

وقال كرشيد، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك: ''بعد بلاغ البنك المركزي أمس، أرجو أن لا تتم إقالة المحافظ لرفضه طباعة العملة''.

من جانبه، قال وزير الصحة الأسبق عبد اللطيف المكي، اليوم الخميس إن ''الانقلاب'' سيتسبب في ''نقل الوضع الاقتصادي والمالي من السيئ إلى الأسوأ وإلى الانهيار"، حسب تعبيره.

وأضاف المكي، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن ''بيان البنك المركزي اليوم حول شحّ التدفق المالي الخارجي وأسبابه يؤكد هذا الاتجاه".

وأشار إلى أن قلة الرصيد من العملة الصعبة يتسبّب في هبوط قيمة الدينار وبالتالي ارتفاع الكثير من الأسعار.

يذكر أن مجلس إدارة البنك المركزي، كان قد أبدى خلال اجتماعه الدوري المنعقد، أمس الأربعاء، انشغاله بخصوص "الشح الحاد في الموارد المالية الخارجية مقابل حاجيات هامة لاستكمال تمويل ميزانية الدولة لسنة 2021"، وهو ما يعكس تخوّف المقرضين الدوليين في ظل تدهور الترقيم السيادي للبلاد وغياب برنامج جديد مع صندوق النقد الدولي.

وأكد المجلس، أن الأمر يستدعي تفعيل التعاون المالي الثنائي خلال الفترة المتبقية من سنة 2021 لتعبئة ما أمكن من الموارد الخارجية وذلك لتفادي التمويل النقدي في هذه الفترة لما يتضمّنه من تداعيات على الاحتياطي من العملة الأجنبية وعلى إدارة سعر صرف الدينار، بالإضافة إلى أثره السلبي في علاقة تونس بالمؤسسات المالية المانحة ووكالات الترقيم السيادي.

 

في نفس السياق