جدري القردة يتفشّى في العالم ودولٌ تُعلن عن إصابات مؤكدة

نشر من طرف نور الدريدي في الجمعة 20 ماي 2022 - 09:38
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 6 جويلية 2022 - 07:49

 

بعد رصد حالات للمرة الأولى في إسبانيا وبريطانيا والولايات المتحدة ودول أخرى، يتواصل تفشّي عدوى جدري القردة الذي لم يظهر عادة إلّا في غرب ووسط أفريقيا ونادرا ما ظهر في أماكن أخرى من العالم.

وجدري القردة مرض نادر وعادة ما تكون أعراضه الحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد اللمفاوية وطفح جلدي على اليدين والوجه,

وأعلنت وزارة الصحة الفرنسية اكتشاف أول حالة يشتبه في إصابتها بفيروس جدري القردة على الأراضي الفرنسية في منطقة باريس/إيل دو فرانس، الجمعة، فيما رصدت أستراليا حالة عدوى محتملة بجدري القرود لمسافر عائد من أوروبا، بينما أعلنت كندا تأكيد حالتي إصابة، وسط مؤشرات على انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم.

ويسبب فيروس جدري القرود أعراض الحمى وطفحا جلديا بشكل مميز، حيث تبرز حبوب على الجلد. وعادة ما يكون خفيفا، لكن هناك سلالتين رئيسيتين له إحداهما سلالة الكونغو، وهي الأشد خطورة بنسبة وفيات تصل إلى 10 بالمئة، وسلالة غرب إفريقيا بمعدل وفيات حوالي 1 بالمئة من حالات الإصابة.

ويمكن أن يصاب الناس بجدري القرود من خلال الاتصال الوثيق مع المصابين بالفيروس، وعادة ما تكون العدوى خفيفة ويتعافى معظم الناس في غضون أسابيع قليلة.

 

في نفس السياق