جمعيات: الداخلية وصمت متظاهرين وانتهكت كرامة جماهير رياضية

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 11 أفريل 2022 - 14:06
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 10 أوت 2022 - 02:33

انتقدت منظمات وجمعيات، في بيان مشترك، اليوم ألإثنين، ما ورد في بلاغ نشرته وزارة الداخلية أمس متعلقّ بالوقفة الاحتجاجية التي نظمتها مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب" أمام المسرح البلدي بالعاصمة، معتبرة أنه تضمن وصما لفئة من المواطنين اختاروا التعبير عن موقف سياسي بطريقة سلمية، وفق نصّ البيان.

وكانت الوزارة ادّعت في بيانها أنّ مشاركين في الوقفة تلقوا أموالا للغرض، وقالت إنّ "أحدهم قادم من الجنوب التونسي" اعترف بتسلمه مبلغا ماليا قدره 140دينار من أحد الأطراف الداعية لهذه الوقفة الاحتجاجية وتقاسم المبلغ مع أحد أقاربه، حسب زعم وزارة الداخلية.

وإلى جانب ذلك استنكر البيان تعمد أعوان أمن أمس الأحد إيقاف مجموعة من الجماهير الرياضية بطريقة وصفتها بالمهينة إثر لقاء في كرة القدم.

وأظهرت صورة تم تداولها على موقع فايسبوك مجموعة من الشبان قابعين أرضا في مجرى للمياه قرب الملعب محاطين بأعوان أمن.

واعتبرت المنظمات الموقعة على البيان أن الصور التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي لعملية الايقاف "تذكّر بالممارسات ذاتها في جانفي 2021"، ونبهت إلى تواتر التجاوزات خلال الأيام الأخيرة ضد الجماهير الرياضية والشبابية التي تطالب بعدم الإفلات من العقاب في قضية وفاة محبّ النادي الإفريقي الشاب عمر العبيدي.

ووقعت البيان 19 جمعية، بينها منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية  ونقابة الصحافيين والمرصد التونسي لأماكن الاحتجاز واللجنة من أجل احترام الحريات وحقوق الإنسان والشبكة التونسية للعدالة الانتقالية   .

وحملت المنظمات والجمعيات وزير الداخلية مسؤولية الانتهاكات الأخيرة، داعية للقطع معها واحترام حق التونسيين في التعبير.

كما حذرت من تنامي الشعور بالغضب لدى فئات واسعة من الجماهير الرياضية نتيجة الانتهاكات الأخيرة، داعية إلى محاسبة المتسببين في كل الانتهاكات الاخيرة "وعدم التطبيع معها وعدم جعل الإفلات من العقاب أمرا واقعا".

في نفس السياق