جمعية الأولياء والتلاميذ تدعو سلطة الإشراف إلى إرساء إستراتيجية فعلية لمقاومة العنف المدرسي

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الثلاثاء 9 نوفمبر 2021 - 11:00
اخر تاريخ تحديث الجمعة 2 ديسمبر 2022 - 16:34

دعت الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ، الثلاثاء، وزارة التربية إلى "إرساء إستراتيجية فعلية لمقاومة العنف المدرسي بمختلف مظاهره من خلال مقاربة عملية وميدانية متواصلة في الزمان والمكان".
وأعربت، في بيان أصدرته اثر تعرض أستاذ التاريخ بمعهد ابن رشيق بالزهراء لعنف "وحشي" من قبل تلميذ نقل على اثره الى المستشفى، "عن استيائها الشديد من هذه الحادثة الشنيعة وعن رفضها القطعي لكل مظاهر العنف مهما كانت أسبابه ومهما كان المتسبب فيه مع دعوتها إلى إنفاذ أقصى ما ينص عليه القانون في مثل هذه الحالات".
واعتبرت الجمعية "أن تدني وضعية المدرسة من خلال تراجع أدائها إلى مستويات خطيرة يمثل إحدى الأسباب التي أدت إلى تفاقم حالات العنف المدرسي خلال السنوات الأخيرة" مشددة على ان "اصلاح المنظومة التربوية شرط من الشروط الأساسية للحد من هذه الظاهرة بصفة فعالة".
ويذكر ان أستاذ أستاذ التاريخ بمعهد ابن رشيق بالزهراء قد تعرض، عشية الاثنين، إلى اعتداء بآلة حادة من قبل تلميذ يدرس بنفس المعهد، مما تسبب له في جروح بليغة على مستوى الرأس والوجه، وفق شهود عيان.
وقد تم نقل الأستاذ المصاب إلى إحدى المصحات القريبة لتلقي الإسعافات الضرورية، ثم الى المستشفى العسكري في الوقت الذي تحول فيه أعوان الأمن إلى مكان الحادثة للتحري في الحادثة ومباشرة تحقيق في الغرض.

في نفس السياق