حركة النهضة: قيس سعيد يصرّ على تكريس عزلة البلاد والإضرار بمصالحها الحيوية الاقتصادية

نشر من طرف الشاهد في السبت 30 أفريل 2022 - 20:07
اخر تاريخ تحديث الأحد 25 سبتمبر 2022 - 15:03

وأعلنت النهضة دعمها لجبهة الخلاص الوطني التي أعلن عنها أحمد نجيب الشابي ودعت التونسيين والتونسيات إلى دعمها والالتفاف حولها باعتبارها تفتح أفقًا عمليا للخروج من حالة الأزمة والانسداد التي تمر بها بلادنا، حسب حسب ما جاء في بلاغ للحركة اليوم السبت.

وعبرت الحركة عن رفضها المبدئي لخطابات تقسيم التونسيين وتحريض بعضهم ضد بعض ووصمهم بالعمالة والخيانة كرفضها الإمعان في الضغط على القضاء ومحاولات توظيفه لتصفية الخصوم السياسيين بما يهدد السلم الأهلية ويزيد في احتقان الأوضاع الاجتماعية المتأزمة.

وحملت السلطة القائمة مسؤولية تصاعد وتيرة التهديد وهتك الأعراض التي تتعرض لها القيادات السياسية المعارضة "للانقلاب"، داعيةً إلى وحدة الصف وإيقاف هذا الانحدار في الخطاب وإعلاء قيمة الوحدة الوطنية وفض الخلافات بأساليب مدنية متحضرة.

وجددت النهضة رفضها للمرسوم غير الدستوري الذي ضرب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تركيبتها واستقلاليتها وتعمّد به صاحبه التحكم في قرارات الهيئة وسير أعمالها بما يجعل أي محطّة انتخابيّة مقبلة فاقدة للمصداقيّة والشفافيّة والنزاهة ويعيد تونس إلى عهود الانتخابات الشكليّة الموغلة في تزوير إرادة الشعب، معبرةً عن دعمها لكل الأحرار والديمقراطيين الرافضين للمرسوم غير الدستوري وغير القانوني.

كما نبهت إلى مخاطر الإصرار على تكريس عزلة البلاد عبر تقويض البناء الدستوري والديمقراطي واضطراب العلاقات الخارجية لتونس بما يضر بمصالحها الحيوية الاقتصادية والتجارية والاجتماعية.

وجددت النهضة دعمها لكل المبادرات الوطنية الساعية للتصدي للانقلاب والعاملة على حماية الحقوق والحريات وبناء الديمقراطية وإيجاد حلول وطنية للأزمة الاقتصادية والمالية وآثارها الخطيرة على مستوى تدهور مرافق العيش وارتفاع البطالة وتدني القدرة الشرائية بسبب الغلاء المشط وفقدان مواد اساسية من الأسواق.

في نفس السياق