حمة الهمامي يحذّر من حديث قيس سعيّد عن عدد المتظاهرين.. ولو كان زائفا

قال حمة الهمامي، أمين عام حزب العمال، في تدوينة على صفحته بموقع فايسبوك، إنّ كلام قيس سعيد عن مليون و800 ألف نفر، عدد الذين خرجوا إلى الشارع يوم الأحد 3 أكتوبر الجاري لدعم قراراته، يجب أن يُؤخذ مأخذ الجدّ.

ودوّن الهمامي: "لا تأخذوا هذا الكلام حتى لو كان زائفا مأخذ الهزل".

وكانت رئاسة الجمهورية حذفت تسجيلين نشرتهما مساء أمس الإثنين عند استقبال قيس سعيد ليوسف بوزاخر رئيس المجلس الأعلى للقضاء ثم نجلاء بودن المكلفة بتشكيل الحكومة، وصرّح سعيد في اللقاء الأول أن مليونا و8 ألف شخص خرجوا للشارع لمساندته يوم الأحد الماضي، وتحدث في اللقاء الثاني عن مليون و500 ألف متظاهر.

وجرت عملية الحذف بعد موجة تعليقات ساخرة من الأرقام التي ذكرها سعيّد حيث أظهرت أكبر الأرقام المتداولة أنّ نحو 8 آلاف شخص شاركوا في وقفات مساندة سعيد.

وكان قد تم تداول صورة مضلّلة عن مقال "مزيف" نشر بموقع القناة الفرنسية الخامسة ورد في عنوانه رقم مليون و800 ألف متظاهر.

وحذّر حمة الهمامي: "خذوا كلامه مأخذ الجد. قيس سعيد يريد وضع القضاء "تحت يده". والتعلة هي أنّ "الشعب يريد". الشعب يريد "تطهير" القضاء... و"التطهير" لا يكون بإصلاح جذري، حقيقي، لوضع حد لما يعانيه القضاء من تعطل وفساد مزمنين، وإنما بإخضاعه بالكامل لسلطة قيس سعيد الفردية... في انتظار المرور إلى "الشعب يريد تطهير الإعلام الفاسد... و"الشعب يريد "تطهير البلاد من الأحزاب والجمعيات والمنظمات الفاسدة.." ليبقى الرئيس وحده "المؤسسة الصالحة" في هذه البلاد".

في نفس السياق