حملة التلقيح المفتوحة: اعتداء على مركز التلقيح برادس وتدخل الأمن في منوبة وتعليق الحملة في المنستير

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 20 جويلية 2021 - 20:13
اخر تاريخ تحديث الأحد 1 أوت 2021 - 17:40

اقتحمت أعداد كبيرة من المواطنين، مساء اليوم الثلاثاء، المركز الجهوي للتلقيح برادس، مما تسبب في حالة من الفوضى، أدت إلى حالة تدافع، وانجر عنها تهشيم عدد من تجهيزات المركز.

ووفق ما أفاد به مصدر صحي على عين المكان، تفاجأ العاملون بالمركز بأعداد كبيرة من المواطنين، خاصة من الشباب، قدموا لتلقي تطعيمهم ضد فيروس كورونا، بعد أن أعلنت وزارة الصحة عن فتح عدد من المراكز لاستقبال الراغبين في التلقيح ممن تجاوزوا سن الثامنة عشر عاما، والذين سجلوا في منظومة "إيفاكس"، ولم يتلقوا موعدا لذلك.

وقد اضطر العاملون بالمركز إلى الاستنجاد بقوات الأمن، التي حلت بالمكان محاولة تفريق هذه الجموع، بعد أن اقتحموا المركز وتسببوا في أضرار شملت عددا من تجهيزاته.

وقد تم إغلاق المركز، بعد أن عجز أعوان الصحة العاملين به عن مواصلة القيام بمهامهم.

أمّا في المنستير فقد  أعلن والي المنستير، أكرم السبري، تعليق التلقيح خلال اليوم المفتوح على مستوى المركز الجهوي عدد 1 للتلقيح ضدّ "كوفيد19" بالمنستير، إلى حين إشعار آخر.

وأوضح الوالي، في بلاغ، أنّ قرار تعليق التلقيح يأتي نظرا "لتوافد أعداد كبيرة من المواطنين للمشاركة في اليوم المفتوح للتلقيح، بشكل فاق كّل توقعات المصالح الصحية، وبأعداد تتجاوز بأضعاف عدد الجرعات المخصصة لولاية المنستير، وأمام التجمعات الغفيرة للمواطنين في مكان مغلق، بما يشكل تهديدا لسلامتهم الصحية". وأضاف أنّ عملية التلقيح تتواصل بصفة طبيعية وعادية للمواطنين المسجلين، والذين يتم دعوتهم بواسطة الإرساليات القصيرة لمنظومة "ايفاكس".

وشهد مركز التلقيح الجهوي بمركز الطب المدرسي والجامعي بمنوبة بعد ظهر اليوم الثلاثاء ، اقبالا كبيرا من المواطنين المسجلين بمنظومة التلاقيح وخاصة من فئة الشباب، مما تسبب في حالة من الاكتظاظ كبيرا خاصة داخل فضاء المركز وهو ما حال دون احترام البروتوكول الصحي .

واكدت المديرة الجهوية للصحة هاجر الطرابلسي التي أدارت المركز أن الإطار الطبي وشبه الطبي وعدد المتطوعين تجندوا لتنظيم المركز بتقديم 700 رقم فقط، للمواطنين المتواجدين بفضاء المركز، على ان تتواصل عملية تقديم الارقام للبقية الذين استحال الوصول إليهم.

وقد تدخلت وحدات الأمن الوطني بمنوبة داخل المركز وخارجه لتنظيم الحاضرين بالمركز، والإجابة عن استفسارات المواطنين الذين اضطر أغلبهم للمغادرة لتعذر الحصول على رقم للدخول، وفقدان الامل في تلقيح الجميع، الذين حلوا بالمركز من جميع معتمديات الولاية، على اعتبار أنه المركز الوحيد الذي أمّن عملية التلاقيح اليوم بالجهة.

ومن المنتظر غدا أن يفتح مركز التلقيح طبربة أبوابه في إطار الحملة نفسها.

أمّا في سليانة فقد ساهمت مجموعة من الجمعيات لتنظيم دخول المواطنين الذين حلّوا بأعداد كبيرة شهد بالمركز الجهوي للتلقيح بسليانة المدينة.

يذكر أنّ رئيس الحكومة، هشام المشيشي، قرر مساء الثلاثاء، إنهاء مهام فوزي مهدي على رأس وزارة الصحة، وتكليف وزير الشؤون الإجتماعية، محمد الطرابلسي بمهمة وزير الصحة بالنيابة.

(وات، بتصرّف. صور الفرنسية)

في نفس السياق