رئاسة البرلمان: التحريض على نواب الشعب أمام جهات أجنبية هدفه ضرب إحدى مؤسسات الدولة

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 22 نوفمبر 2021 - 18:13
اخر تاريخ تحديث الأحد 5 ديسمبر 2021 - 00:18

شدّدت رئاسة مجلس نواب الشعب في بيان، اليوم 22 نوفمبر 2021، على شرعية القانون عدد 38 المتعلق بمن طالت بطالتهم والذي صادق عليه المجلس وختمه رئيس الجمهورية.

وقالت رئاسة المجلس إنّ تطبيق هذا القانون أصبح واجبا ضمن منطق استمرارية الدولة واحترامها لتعهداتها مع مواطنيها.

وأشار البيان إلى مضمون المكالمة التي جمعت قيس سعيد ووزير الخارجية الأمريكية، والذي نشرته رئاسة الجمهورية وتضمّن وصف النواب بالفساد والتقاتل، واعتبرت رئاسة المجلس أنّ التحريض المتواصل ضد النواب في الداخل وأمام جهات أجنبية "غايته ضرب واحدة من ركائز الديمقراطية ومؤسسات الدولة ضمن سياسة تشويه ممنهجة".

وأضاف البيان أنّ تصريحات سعيّد تعبّر عن "سياسة لن تثني النواب عن التمسك بحقوقهم المشروعة وهم مستمرون في العمل من أجل فرضها بكل الطرق السلمية".

وجددت رئاسة البرلمان الدعوة إلى حوار وطني شامل "يخرج البلاد من أزمتها الخانقة، ويدفع بالإصلاحات الكبرى، ويضمن العودة إلى الديمقراطية كخيار استقرت عنده إرادة التونسيين".

في نفس السياق