رئيس المجلس الأعلى للقضاء: "تطهير" القضاء عبر قائمات تُعدّها السلطة التنفيذية مسار خاطئ

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 20 أكتوبر 2021 - 15:45
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 سبتمبر 2022 - 03:27

أوضح رئيس المجلس الأعلى للقضاء يوسف بوزاخر أنّ بقية مراحل تسمية الرئيس الأوّل لمحكمة التعقيب بيد رئاسة الجمهورية بعد أن قدّم المجلس ترشيحه الحصري منذ شهر سبتمبر الماضي.

وبيّن بوزاخر في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الأربعاء 20 أكتوبر 2021،  أنّ أمر التسمية يتمّ بالتشاور بين رئيسي الجمهورية والحكومة بعد أن أحال المجلس مقترحه إلى رئيس الجمهوريّة.

وكان المجلس الأعلى للقضاء قد أعلن يوم 17 سبتمبر الماضي عن ترشيحه الحصري لخطة الرئيس الأول لمحكمة التعقيب باختياره للقاضي المنصف الكشو وإحالته لهذا الترشيح على رئاسة الجمهورية لإصدار أمر التسمية.

وحول مسألة "تطهير القضاء" التي طرحها رئيس الجمهورية في أكثر من مناسبة قال بوزاخر إنّ المجلس الأعلى للقضاء منخرط في محاربة الفساد في جميع المجالات، مبينا أن محاربة الفساد في القضاء تتم في إطار مؤسساتي وطبق الضمانات الموجودة في القانون .

وأضاف أن الحكم على المجلس في مدى قيامه بدوره في محاربة الفساد وتطهير القضاء يتطلب قبل ذلك تعهيد المجلس بالملفات للقيام بهذا الدور، باعتبار المجلس يتعهّد بهذه الملفات بناء على التقارير الواردة عليه من التفقدية العامة لوزارة العدل .

وأكّد أنّ "تطهير القضاء" على أساس القائمات وبواسطة السلطة التنفيذية "مسار خاطئ ومخالف للمعايير الدولية ويمكن ان تنجرّ عنه آثار عكسيّة"، مبيّنا أنه تمت تجربة ذلك سنة 2012 ولم يقدّم نتائج طيبة بل حدثت فيه مظالم، حسب تعبيره.

في نفس السياق

6 أشهر سجنا في حق سمير الوافي

 

- الثلاثاء 7 جوان 2022 - 14:24