رئيس الوزراء السوداني يعلن استقالته من منصبه

نشر من طرف لطفي حيدوري في الأحد 2 جانفي 2022 - 21:34
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 5 جويلية 2022 - 16:28

أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، مساء اليوم 2 جانفي 2022، استقالته من منصبه.

وأكّد في كلمة تلفزية مباشرة خاطب فيها الشعب السوداني، أنّ حل الأزمة السياسية "لن يكون إلا بالحوار على مائدة مستديرة".

وقال حمدوك: "حاولت بقدر استطاعتي أن أجنب بلادي الانحدار نحو الكارثة".

وعزا حمدوك الانسداد الذي تعرفه السودان إلى الصراعات العدمية بين كل مكونات الفترة الانتقالية، وفق تعبيره.

ومساء اليوم الأحد أعلنت "لجنة أطباء السودان"، ارتفاع قتلى مظاهرات الخرطوم المطالبة بـ"حكم مدني ديمقراطي"، إلى ثلاث.

وأوضحت اللجنة في بيان، أن القتيل الثالث لقى حتفه إثر إصابته برصاصة في الصدر في أم درمان غربي العاصمة‎، خلال مشاركته بمظاهرات الأحد.

وبذلك يرتفع عدد القتلى منذ أحداث 25 أكتوبر الماضي إلى 57 قتيلا، بينهم 15 منذ توقيع الاتفاق السياسي في 21 نوفمبر بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، وفق إحصاء اللجنة.

ومنذ 25 أكتوبر الماضي، يشهد السودان احتجاجات ردا على إجراءات استثنائية اتخذها البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وعزل رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، واعتقال مسؤولين وسياسيين.

ورغم توقيع البرهان وحمدوك اتفاقا سياسيا، في 21 نوفمبر الماضي، تضمن عودة الأخير لمنصبه، وتشكيل حكومة كفاءات، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، فإن قوى سياسية اعتبرت الاتفاق "محاولة لشرعنة الانقلاب"، وتعهدت بمواصلة الاحتجاجات حتى تحقيق "الحكم المدني الكامل" خلال الفترة الانتقالية.

في نفس السياق