رئيس جامعة البلديات: زيارة وزيرة البيئة لصفاقس أثبتت استحالة تطبيق مشاريع قيس سعيّد

نشر من طرف الشاهد في الأحد 31 أكتوبر 2021 - 16:14
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 10 أوت 2022 - 17:40

قال عدنان بوعصيدة رئيس الجامعة الوطنية للبلديات التونسية إنّ وزيرة البيئة ذهبت مؤخرا إلى صفاقس، لمجرد أنها اضطرت إلى القيام بذلك، لكن ليس لديها ما تقدمه للمواطنين ولا البلديات، حسب تعبيره.

ونبّه بوعصيدة، في تدوينة على حسابه بموقع فايسبوك، إلى أنّ "ما يحدث في صفاقس سيحدث قريبا في تونس العاصمة وكامل تراب الجمهورية... بعد تعطل أو توقف مصب برج شاكير".

وأضاف رئيس جامعة البلديات: "ما الحلّ الآن ومصب برج شاكير يعيش اضطرابات عن قبول فضلات بلديات تونس الكبرى".

وتابع: "هنيئا لنا بالشعب يريد وحكومة لا تعرف ما تريد. لها القدرة فقط على عقد  الاجتماعات".

وأشار المتحدث إلى تصريح ليلى الشيخاوي وزيرة البيئة الأسبوع الماضي أنه "لا يجب أن نسرع​​، ولكن أن ندرس حلولاً متوسطة المدى".

واعتبر بوعصيدة تصريح وزيرة البيئة تأكيدا "للفشل الذريع لهذه الوزارة وأساسا الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات".

واشار عدنان بوعصيدة إلى أنّ وزيرة البيئة خيّرت خلال الاجتماع الذي أشرفت عليه الأسبوع الماضي بصفاقس الاستماع المواطنين والمجتمع المدني قبل رؤساء البلديات، واعتبر أنّها "تحاول فقط تطبيق فلسفة وخطاب رئيس الجمهورية الذي يكرر أن الحلول يجب أن تنبثق من المواطن، وبشكل خاص، من شباب المناطق. وبالتحديد من العمادات".

واعتبر بوعصيدة أنّ الوزيرة "أثبتت بهذه  الزيارة إلى أي مدى مشاريع الرئيس يستحيل تحقيقها على أرض الواقع. لقد أثبتت أنه بفضل الإقليمية والنزعة الجماعية والأنانية، سيتشاجر التونسيون لفترة طويلة، وسوف ينتفضون ضد بعضهم البعض، دون التوصل إلى أي حل على الإطلاق. لكن، على العكس من ذلك، ستنتهي هذه المشاريع بقلب التونسيين ضد الآخرين. ومخيف أن يدفع هذا البلد إلى ما لا يمكن إصلاحه".

في نفس السياق