رئيس رابطة حقوق الإنسان: الداخلية لم تستجب لطلبنا لقاء حول قرارات منع السفر والإقامة الجبرية

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 09:38
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 01:30

أفاد رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان جمال مسلّم بأنّ الرابطة قد تلقّت عديد الشكايات في علاقة بقرارات من السفر والوضع تحت الإقامة الجبريّة ومنع التجمّع، وراسلت وزارة الداخلية لتحديد لقاء ومناقشة المسألة لكن لم يقع إلى حد الآن الاستجابة لطلبها، معتبرا أن القرارات المذكورة كانت تعسفيّة.

وأكّد في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أمس الأحد، أنه لا مجال لعدم احترام منظومة حقوق الإنسان وأن الرابطة ستواصل دفاعها عن ذلك مبيّنا أنّ لقاء وزير الداخلية كان بغاية مناقشة تلك القرارات ودوافعها في حق عدد من رجال الأعمال وموظفين برئاسة الحكومة وببعض الهيئات ممن شملهم القرار.

وأعرب مسلّم عن أمله في أن يقع احترام الأبواب المتعلقة بالحقوق والحريات حتى في صورة تعليق العمل بالدستور، مبيّنا أنّ الرابطة كانت ومنذ الإعلان عن التدابير الاستثنائيّة يوم 25 جويلية الماضي قد عبّرت عن خشيتها من الانزلاق نحو الحكم الفردي بتجميع السلط.

وقالت رئاسة الجمهورية، في بلاغ يوم 17 سبتمبر 2021، إنّ قيس سعيّد وجّه تعليمات لرضا غرسلاوي، المكلف بتسيير وزارة الداخلية، بأن لا يتمّ منع أي شخص من السفر إلا إذا كان موضوع بطاقة جلب أو إيداع بالسجن أو تفتيش.

وذكر البلاغ أنّ سعيّد أكّد أن "يتمّ ذلك في كنف الاحترام الكامل للقانون والحفاظ على كرامة الجميع ومراعاة التزامات المسافرين بالخارج".

لكن النائب بمجلس نواب الشعب المبروك كرشيد، أكّد أمس 19 سبتمبر 2021، في تدوينة على صفحته بموقع فايسبوك، أن قرار منع السفر مازال ساريا بمطار تونس قرطاج رغم بلاغ رئاسة الجمهورية.

في نفس السياق