رئيس مجلس نواب الشعب يغادر مقر فرقة أمنية بعد سماعه

نشر من طرف لطفي حيدوري في الجمعة 1 أفريل 2022 - 17:54
اخر تاريخ تحديث الأحد 2 أكتوبر 2022 - 17:43

غادر رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، مساء اليوم 1 أفريل 2022، مقر ثكنة الأمن الوطني ببوشوشة بتونس العاصمة، بعد أن تم سماعه في الدعوى التي أثارتها وزيرة العدل بطلب من قيس سعيد، على خلفية انعقاد جلسة عامة لمجلس نواب الشعب الأربعاء الماضي، صادقت على إبطال الأوامر الرئاسية والمراسيم الصادرة منذ 25 جويلية الماضي.

وجاء سماع الغنوشي إضافة إلى عدد من النواب تم استدعاؤهم اليوم في ملف صنّفه قيس سعيد "محاولة انقلابية".

وتلقى النواب الذين تم سماعهم استدعاءات للمثول أمام النيابة العمومية يوم 5 أفريل.

ومساء أمس الخميس خاطب سعيّد القضاة بخصوص هذا الملف ودعاهم إلى أن يكونوا "في موعد مع تحقيق العدالة على قدم المساواة". وأضاف "ما حصل يوم أمس كان محاولة انقلابية فاشلة وتآمر على أمن الدولة الداخلي والخارجي ومحاولة يائسة للمس بوحدة الدولة واستقلاليتها".

(صور الفرنسية)

في نفس السياق