رقمنة جريدة "الرّأي" وإتاحتها للقرّاء مجانا

وقّعت أمس الجمعة 12 نوفمبر 2021، دار الكتب الوطنيّة، اتّفاقيّة ترخيص بالرّقمنة والإتاحة لجريدة "الرّأي"، مع ورثة الفقيد حسيب بن عمّار مؤسّس الجريدة ومديرها المسؤول.

وصدرت جرية "الرأي" في الفترة من 1977 إلى 1986.

وقالت المكتبة الوطنية، في بلاغ، إنّ الجريدة ستكون متاحة للقرّاء بصفة مجانيّة، وستعمل المكتبة على إعداد كشوف لها، تيسّر استعمالها والبحث فيها.

يذكر أنّ جريدة "الرأي" كانت في بدايتها ناطقة باسم حركة الديمقراطيين الاشتراكيين، قبل أن يتمكن مؤسس هذه الحركة أحمد المستيري من إصدار صحيفة المستقبل.

وقد فتحت جريدة الرأي أعمدتها لكل التيارات السياسية القانونية وغير القانونية. وتعرضت الجريدة إلى الحجز والتعطيل في عديد المناسبات، آخرها في ديسمبر 1987 عند عودتها للصدور بعد إيقافها سنة 1986، ثم توقفت نهائيا.

في نفس السياق