روسيا تستدعي السفير الأميركي احتجاجا على "التدخّل في الانتخابات"

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 10 سبتمبر 2021 - 21:57
اخر تاريخ تحديث السبت 16 أكتوبر 2021 - 03:03

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أنها استدعت سفير واشنطن لدى موسكو جون سوليفان، احتجاجا على تدخل شركات التكنولوجيا الأميركية الكبرى في الانتخابات التشريعية المقررة في وقت لاحق هذا الشهر.

وعززت روسيا الرقابة مؤخرا على الإنترنت لديها في وقت تتخذ إجراءات قانونية ضد شركات التكنولوجيا الأجنبية لعدم حذفها مضامين تحظرها السلطات.

وقالت الناطقة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا على "تلغرام" "هناك سبب واحد التدخل في الانتخابات الروسية. نأمل بأن ينقل الدبلوماسيون الأميركيون القضية إلى واشنطن بهذه الصيغة".

وفي بيان منفصل، قالت الوزارة إن سوليفان عقد اجتماعا الجمعة مع نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف.

وأضافت أنه تم تقديم "أدلة دامغة" لسوليفان على أن مجموعات التكنولوجيا الأميركية العملاقة تنتهك القوانين الروسية في سياق الانتخابات المقبلة لمجلس الدوما (البرلمان).

كما أشارت الوزارة إلى أنها أبلغت السفير بـ"بأنه لا يمكن وبشكل قاطع القبول بأي تدخل في الشؤون الداخلية لبلدنا".

وفي واشنطن، لم تؤكد المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جالينا بورتر ما إذا كان الأمر "استدعاء"، واكتفت بالإشارة إلى "اجتماع" حول "سلسلة من المسائل الثنائية" بما يتماشى و"رغبة" الرئيس جو بايدن في "إرساء علاقات مستقرة" مع روسيا.

ويسود التوتر العلاقة بين موسكو وواشنطن على خلفية مسائل عدة بينها الاتهامات بتدخل روسيا في انتخابات الولايات المتحدة وسجل الأولى في حقوق الإنسان.

وفي ماي، صنّفت روسيا الولايات المتحدة رسميا على أنها دولة "غير صديقة" وحظرت على سفارتها توظيف مواطنين روس.

(أ ف ب)

في نفس السياق