زعيم طالبان يؤكد التزام الحركة باتفاقها مع واشنطن

نشر من طرف لطفي حيدوري في الأربعاء 20 ماي 2020 - 12:50
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 8 فيفري 2023 - 08:47

أكّد زعيم طالبان هيبة الله أخوند زاده اليوم الأربعاء 20 ماي 2020 أن حركته ملتزمة بالاتفاق التاريخي الذي أبرمته مع الولايات المتحدة رغم الاتهامات لها بشن آلاف الهجمات في أفغانستان منذ التوقيع عليه.

وفي رسالة نشرت قبيل عيد الفطر، حضّ أخوند زاده واشنطن على "عدم السماح بهدر" الفرصة التي وفرها الاتفاق لإنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة.

وقال إن "الإمارة الإسلامية ملتزمة الاتفاق الذي تم التوقيع عليه مع الأميركيين وتحضّ الطرف الآخر على الإيفاء بالتزاماته وعدم السماح بهدر هذه الفرصة المهمة"، مستخدما الاسم الذي أطلقته طالبان على أفغانستان عندما كانت في السلطة.

وأضاف زعيم الحركة: "أحضّ المسؤولين الأميركيين على عدم توفير فرصة لعرقلة وتأجيل وفي نهاية المطاف إخراج هذا الاتفاق الثنائي المعترف به دوليا عن مساره".

ووقّعت طالبان والولايات المتحدة على اتفاق في فيفري 2020، بعد شهور من المفاوضات، ينصّ على سحب واشنطن جميع قواتها بحلول العام القادم مقابل حصولها على ضمانات أمنية.

ووضعت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنهاء الحرب في أفغانستان ضمن أولوياتها. وضغط مسؤولون أميركيون على كابول وطالبان لإجراء محادثات سلام في مسعى لإتمام عملية سحب القوات الأجنبية من أفغانستان.

وتعهّدت طالبان بموجب الاتفاق بالتوقّف عن استهداف المدن والقوات الأجنبية، إلا أنها واصلت استهداف القوات الأفغانية في الولايات.

وقال المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، الذي رعى الاتفاق مع طالبان، إنّ طالبان طبقّوا الجزء الخاص بهم من الاتفاق المتعلّق بعدم شن هجمات على قوات التحالف. وأضاف أنهم "التزموا بعدم تنفيذ اعتداءات في 34 مدينة رئيسية وبالفعل لم يقوموا بذلك، بناء على تقييمنا".

(أ ف ب)

في نفس السياق