زينب البراهمي: النهضة لم تبرم أي عقد '"لوبيينغ" والذين يتهمونها لهم خروقات جوهرية في انتخابات 2019

نشر من طرف نور الدريدي في الإثنين 6 ديسمبر 2021 - 13:49
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 18 جانفي 2022 - 14:47

أكدت رئيسة المكتب القانوني بحزب حركة النهضة زينب البراهمي أن حزبها لم يتورط في التمويل الأجنبي خلال الانتخابات الفارطة.

وقالت البراهمي اليوم الاثنين خلال ندوة صحفية عقدها الحزب "حركة النهضة لم تتحصل على أية مبالغ مالية سواء عبر تحويل أو تنزيل مبالغ مالية في حسابها من الداخل أو الخارج وهذا ثابت بوثائق رسمية ولا علاقة لها لا من قريب أو من بعيد بقضية اللوبيينغ".

وأضافت: ''تم فتح ملف تحقيقي في التمويل الأجنبي وثبت أنه يتمثل في استعمال سيارة ''RS'' لأمرأة عاملة بالخارج كانت قد حضرت في إحدى الخيمات وتم تقدير المساهمة في حدود 40 دينارا فقط''.

وتابعت: ''من توجهوا إلى حركة النهضة بالاتهامات لهم خروقات جوهرية في عملية الانتخابية ويودون الإيهام بأن استعمال السيارة أخطر من مرشح له 33 صفحة ممولة من الخارج وذلك للتغطية عليه عبر التركيز على حركة النهضة رغم أن عقوبات خروقاته تصل للسجن''، حسب تعبيرها.

ولفتت البراهمي إلى وجود حملات ضد حركة النهضة من شخصيات رسمية مثل رئيس الجمهورية قيس سعيد في محاولة للضغط على القضاء، وفق تقديرها.

وندّدت بما اعتبرته "خطابات الكراهية والتمييز والعنصرية ومحاولة إقصائهم من المشهد السياسي والعملية الديمقراطية".

وأوضحت أن لديهم ثقة كبيرة في القضاء لمحاسبة المعتدين على مقرات الحركة وعدد من قياداتها على غرار ما حدث في توزر، مشيرة إلى انه قد تم رفع قضايا في الغرض.

في نفس السياق