سعيدان: بمثل هذا الاضراب يُمكن نسيان المحادثات مع صندوق النقد الدولي لمدة معيّنة

نشر من طرف نور الدريدي في الخميس 16 جوان 2022 - 10:27
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 - 20:04

 

أكد عز الدين سعيدان الخبير الاقتصادي اليوم الخميس 16 جوان 2022 ان كلفة الاضراب العام الذي يشنه اليوم اعوان واطارات المؤسسات والمنشات العمومية ستكون باهظة وخطيرة جدا.

وتساءل سعيدان في مداخلة لاذاعة "اكسبراس اف ام": "من هو المُقرض الدولي الذي سيقبل التعامل ماليا واقراض تونس في مثل هذه الظروف؟ مؤكدا انه لا وجود لاجابة على هذا السؤال الذي وصفه بالبسيط..

وابرز انه لا يمكن لاحد تقييم الكلفة ماليا مستدركا بالقول ” لكننا نعلم ان الكلفة ستكون باهظة وخطيرة جدا في هذا الوضع بالذات”.

واضاف سعيدان “في رايي بمثل هذا الاضراب يمكن ان ننسى المحادثات التقينة مع صندوق النقد الدولي لمدة معينة على الاقل وعلى تونس ان تجد حلولا تونسية تونسية بحتة لتغطية نفقات الدولة العامة لما تبقى من السنة.”

يشار الى ان اعوان واطارات ما لا يقل عن 159 مؤسسة ومنشاة عمومية يشنون اليوم اضرابا عن العمل بدعوة من الاتحاد العام التونسي للشغل للمطالبة بتفعيل الاتفاقيات الممضاة وسحب المنشور عدد 20 واصلاح المؤسسات العمومية والانطلاق الفوري في مفاوضات اجتماعية لسنوات 2021 و2022 و2023 وغيرها من المطالب.

في نفس السياق