صور مأدبة إفطار رئيس الحكومة مع أعوان وحدة مختصة للحرس الوطني.. تصحيح أخطاء قرطاج

نشر من طرف لطفي حيدوري في الإثنين 3 ماي 2021 - 23:15
اخر تاريخ تحديث الأحد 9 ماي 2021 - 21:23

أدى مساء اليوم الاثنين 03 ماي 2021 هشام مشيشي رئيس الحكومة المكلف بإدارة شؤون وزارة الداخلية زيارة إلى مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة من ولاية نابل.

وتناول رئيس الحكومة الإفطار صحبة الإطارات والأعوان التابعين لها.

وذكر بلاغ لوزارة الداخلية أنّ الزيارة "كانت فرصة اطلع من خلالها على سير العمل بهذه الوحدة، حيث تلقى عرضا حول التجهيزات الحديثة المعتمدة من طرفها في أداء مهامها".

ودعا المشيشي إطارات هذه الوحدة وأعوانها إلى "مواصلة الاضطلاع بمهامهم الوطنية حفاظا على مناعة التراب الوطني وأمن المواطن من كل أنواع التهديدات الإرهابية والإجرامية".

جدير بالذكر أنّ أعوان الوحدة المختصة للحرس الوطني شاركوا في إنجاح عدة عمليات تصدّ للإرهاب، وفي تصفية أبرز قيادات تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب" المتمركزين في تونس وخاصة عمليتي سيدي عيش والقطار بقفصة سنة 2015 التي قضي فيهما على لقمان أبو صخر وعناصر جزائرية أخرى وعلى العنصر القيادي التونسي مراد الغرسلي.

وكان لافتا في تغطية وزارة الداخلية لهذه الزيارة، على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك، حجبها لوجوه جميع الأعوان والإطارات التابعين للوحدة المختصة، على عادتها في تغطية الأنشطة التي تحضر فيها عناصر الوحدات الأمنية المختصة في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

لكنّ طريقة نشر الصور في هذه المناسبة، لا يستبعد أن تثير تأويلا اتصاليا يندرج في إطار مقارنة أداء رئيس الحكومة مقابل رئيس الجمهورية، فقد تم النشر على ذلك النحو، في وقت انتشرت فيه انتقادات واسعة لرئاسة الجمهورية لاستهانتها بكشف وجوه عناصر الجيش والحرس الوطنيين في المنطقة العسكرية المغلقة قرب الشعانبي، خلال حضورهم مأدبة إفطار مع الرئيس قيس سعيد.

الحرسالحرس2الحرس الوطني

 

في نفس السياق