طلبة تونسيون في المغرب يطالبون السلطات بالتدخل لإجراء امتحاناتهم في تونس

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 21 ماي 2021 - 19:50
اخر تاريخ تحديث الإثنين 26 جويلية 2021 - 22:56

دعا طلبة تونسيون لم يتمكنوا من العودة إلى جامعاتهم بالمغرب بسبب اجراءات الحجر الصحي، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى العمل على تمكينهم من إجراء الامتحانات في تونس وخارج الأراضي المغربية لتجاوز الإشكال.

وقالت إيناس معلى طالبة بالسنة الثالثة طب بالمغرب وإحدى الطلبة العالقين في تونس إن الحل الأمثل بالنسبة لهم هو الاتفاق مع السلطات المغربية على السماح لهم بإجراء الامتحانات خارج المغرب مثلما جرى العام الماضي.

وأجرى العشرات من الطلبة التونسيين الذين يزاولون تعليمهم بالمغرب امتحاناهم العام الماضي في تونس وهو إجراء تم بالمثل مع الطلبة المغاربة في ظل غلق الحدود وفرض الحجر الصحي بسبب تفشي وباء كورونا، وفق قولها.

وترى إيناس معلى أنه لا يوجد سبب مقنع يجعل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ترفض تمكينهم من إجراء الامتحانات في تونس وخارج الأراضي المغربية من أجل إنقاذ السنة الجامعية في ظل الصعوبات التي عاشوها.

وعبّرت عن عديد المخاوف التي تلاحق هؤلاء الطلبة والمتصلة بمدى توفر الظروف الملائمة للتنقل إلى المغرب لإجراء الامتحانات في وقت أغلقت فيه السلطات المغربية كافة المببتات الجامعية في ظل انتشار فيروس كورونا.

وتساءلت "كيف سنواجه مصيرنا في ظل منع التنقل بين المدن المغربية وفي ظل غلق المبيتات؟ وكيف سنتعامل مع هذا الوضع ماديا خاصة أننا غير ملقحين ويتوجب علينا الخضوع لحجر صحي لـ10 أيام وإجراء تحاليل مخبرية على نفقاتنا؟".

وتساءلت أيضا حول كيفية مجابهة المصاريف الجامعية في المغرب، موضحة أن البنك المركزي التونسي لا يسمح للطلبة بتحويل الأموال في عطلة الصيف.

وانتقدت الطالبة تصريحات وزيرة التعليم العالي ألفة بن عودة الصيود أمس الخميس خلال الجلسة العامة بمجلس نواب الشعب، مؤكدة أن الوزيرة بصدد مغالطة الرأي العام وأنها لم تقم بأي جهد لحل ملف الطلبة التونسيين العالقين.

وأكدت أن كل المساعي للحصول على ترخيص استثنائي لإعادتهم للمغرب تقوم بها سفارة تونس هناك ووزارة الخارجية بينما "اكتفت الوزارة بالمتابعة" علما وأن المغرب أوقف الرحلات مع تونس منذ 15 أفريل الماضي.

وكانت وزارة التعليم العالي طلبت من السلطات المغربية منح تراخيص خاصة لفائدة الطلبة المذكورين وعددهم 49 طالبا للدخول إلى الأراضي المغربية، لكن لم يتسن إلى حد الآن وذلك بسبب قرار الغلق الكلي للحدود المغربية.

وأكدت وزيرة التعليم العالي ألفة بن عودة الصيود أمس أن بصدد بالتنسيق مع نظيرتها المغربية مساعيها من أجل تنظيم دورة خاصة للامتحانات عند فتح الحدود للطلبة المذكورين أعلاه على غرار ما وقع مع بعض الدول الشقيقة الأخرى.

 

وات

في نفس السياق