عبد الحميد الدبيبة: على تونس احترام الجوار ونحن متفطنون للألاعيب الدولية

نشر من طرف لطفي حيدوري في الجمعة 27 أوت 2021 - 21:57
اخر تاريخ تحديث السبت 4 فيفري 2023 - 16:23

رفض رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، بشدّة، الاتهامات التي وقع ترويجها في وسائل الإعلام التونسية خلال الأيام الأخيرة ضد الحكومة الليبية بدعوى تورطها في الإعداد لإرسال "إرهابيين" إلى تونس لزعزعة الاستقرار.

وقال الدبيبة، في كلمة له تم بثها مساء اليوم الجمعة 27 أوت 2021: "نحن شعب حر ولا يمكن أن نقبل اتهامنا بالإرهاب وأنتم حاسبوا أنفسكم يا من تتهموننا بالإرهاب".

وأضاف: "بعض الدول الجارة اتهمتنا بأنّنا إرهابيين. لكن العشرة آلاف إرهابي الذي دخلوا بلادنا من أين أتوا؟ أنتم الذين جلبتموه لنا. الإرهاب جاءنا من الخارج وخصوصا في بعض الدول الجارة".

وألمح الدبيبة إلى أنّ السلطات الرسمية في تونس تبنّت الاتهامات ضد الدولة الليبية. وقال: "أرسلت وفدا كبيرا إلى تونس لنفهم كيف تم اتهامنا بالإرهاب". وأضاف: "شعبنا قاوم الإرهاب في كل مكان في ليبيا ولا يزال".

وتابع قائلا: "إذا كانت دولة تونس تريد بناء علاقات حقيقية وصادقة معنا لا بدّ من احترام دول الجوار. نحن أصبحنا فطنين، تفطنّا للألاعيب الدولية ولا يمكن أن نقبل تكرار المشاهد السابقة، ولا يمكن أن نرضى بأن يتم الضحك على الليبيين مرة أخرى".

جدير بالذكر أنّ وسائل إعلام تونسية تلفزية وإذاعية ومكتوبة، إضافة إلى قنوات إماراتية، روّجت للاتهامات الموجهة إلى الدولة الليبية بخصوص دعم الإرهاب ضد تونس. ولم يصدر عن السلطات التونسية أي تعليق في هذا الشأن، حتى قدوم الوفد الليبي أمس الخميس، ليصرّح وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي أنّ ما تم ترويجه "معلومات فايسبوكية".

في نفس السياق