عبد الرؤوف بالطبيب: قيس سعيّد عزل تونس دوليّا ولهذا يطلب من الشعب أن يعطي من عنده

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 8 نوفمبر 2021 - 18:46
اخر تاريخ تحديث الخميس 6 أكتوبر 2022 - 23:53

قال عبد الرؤوف بالطبيب، السفير السابق ومستشار الرئيس قيس سعيد سابقا للشؤون الخارجية، إنّ تونس حاليا في عزلة دولية لا يمكن إنكارها.

وأضاف، في مداخلة خلال الندوة الصحفية التي عقدتها مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب"، اليوم 8 نوفمبر 2021، في الشارع بباب سعدون في تونس العاصمة،  إنّ شركاء تونس مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومجموعة السبع الكبار، أجمعت بياناتهم على أنّه لا عودة إلى التعاون إلاّ برجوع الشرعية الدستورية. لكن عوض التفاعل مع هذه المواقف بالإصلاحات وبالتفاوض وبعقلانية، واجه قيس سعيد هذه المواقف باستعلاء وبخطاب متشنّج تحت شعار "السيادة الوطنية".

وشدّد المتحدث على أنّ السيادة الوطنية "خطّ أحمر لكل وطني غيور"، لكن تونس لها علاقات والتزامات دولية ومعاهدات صادقت عليها وهناك التزامات سياسية وأخلاقية، لا يمكن التراجع عنها بالتخفّى وراء هذا الشعار، وفق تعبير بالطبيب.

وذكّر المستشار السابق لرئيس الجمهورية بأنّ كثيرا من البلدان "هبّت من أجل تونس يعد الثورة ودعمت التجربة مدة عشر سنوات". واضاف أنّ هذه الفترة عرفت "هنات"، ولكن لا يمكن معالجتها بالقطع نهائيا مع الشرعية الدستورية وهو ما يرفضه المجتمع الدولي، حسب تعبيره.

وتابع قائلا: "تونس حاليا في مأزق ولذلك توجه قيس سعيد إلى الشعب لكي يعطي من عنده".

جدير بالذكر أنّ مبادرة "مواطنون ضد الانقلاب" اضطرّت اليوم إلى عقد ندوتها الصحفية في الشارع أمام أحد الفضاءات الخاصة للاجتماعات بباب سعدون بتونس العاصمة، بعد أن فرضت وزارة الداخلية الحصول على ترخيص لعقد الندوة، ومنعت صاحب القاعة من فتحها.

وواكب الصحافيون الندوة الصحفية في الشارع.

في نفس السياق