عياض ابن عاشور: في حال رفض قيس سعيد قبول أداء يمين الوزراء الجدد يمكن عزله

نشر من طرف هاجر عبيدي في الخميس 4 فيفري 2021 - 13:26
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 09:45

 

أكد أستاذ القانون الدستوري والرئيس السابق للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة عياض بن عاشور أن رئيس الجمهورية ليس له السلطة التقديرية ويجب عليه قبول أداء يمين الوزراء الجدد في حكومة هشام المشيشي .

وأضاف ابن عاشور في حوار إذاعة شمس اف ام، أنه إذا رفض قيس سعيد قبول أداء اليمين فيعتبر ذلك خطأ جسيما ضد الدستور ويمكن اعفاؤه.

ولم يوضح المتحدث آليات إعفاء الرئيس، في هذه الحالة.

وقال عياض عاشور "في صورة رفض قيس سعيد يمكن توظيف نظرية الإجراء المستحيل ومباشرة الوزراء الجدد لمهامهم".

وشدد عياض عاشور على أن رئيس الجمهورية له سلطة مقيدة وليست تقديرية وإذا رفض قبول أداء اليمين بالنسبة للوزراء الجدد فإنه حينها يتم توظيف نظرية الإجراءات المستحيلة.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد كان قد بين أن التحوير الحكومي لم يحترم الإجراءات التي نص عليها الدستور، وتحديدا ما نص عليه الفصل 92 أي ضرورة التداول في مجلس الوزراء إذا تعلق الأمر بإدخال تعديل على هيكلة الحكومة، هذا إلى جانب إخلالات إجرائية أخرى، حسب رأيه.

وأشار في هذا الإطار إلى أنّ بعض المقترحين في التحوير الوزاري تتعلق بهم قضايا أو لهم ملفات تضارب مصالح. وأضاف أن من تعلقت به قضية لا يمكن أن يؤدي اليمين، مشيرا إلى أن أداء اليمين ليس إجراء شكليا بل هو إجراء جوهري.

في نفس السياق