فرنسا: الأحد الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية

نشر من طرف الشاهد في السبت 9 أفريل 2022 - 22:35
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 5 جويلية 2022 - 22:20

دُعي نحو 48,7 مليون ناخب فرنسي إلى صناديق الاقتراع غدا الأحد اعتبارا من الساعة 06:00 بتوقيت غرينتش لاختيار مرشحَين نهائيَين في الانتخابات الرئاسية، سيتواجهان في الدورة الثانية في 24 أفريل.

وترشح لهذه الانتخابات 12 مرشحا، لكنّ المراقبين يتوقعون منافسة جديدة، نتيجتها غير محسومة، بين الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون ومرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن.

وقد بدأ الناخبون في أقاليم فرنسا ما وراء البحار ب الإدلاء بأصواتهم السبت، أولاً في أرخبيل سان بيار وميكلون قبالة سواحل كندا في الساعة الثامنة صباحا (منتصف النهار في باريس)، ثم في غويانا الفرنسية في أميركا الجنوبية، وفي جزر الكاريبي الفرنسية المارتينيك وغوادلوب وسان مارتان وسان بارتيليمي.

أما في المحيط الهادئ، فيبدأ التصويت في بولينيزيا عند الساعة الثامنة مساء بتوقيت باريس وكذلك في واليس وفوتونا وكاليدونيا الجديدة.

وبدأ أيضا بعض الفرنسيين المغتربين التصويت، باستثناء المقيمين في شنغهاي الصينية بسبب الإغلاق المفروض لاحتواء تفشي كوفيد.

وتفيد كل استطلاعات الرأي أن ماكرون ولوبن اللذين سبق أن تواجها في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في العام 2017، هما الأوفر حظا للتأهل مجددا الأحد، لكنها تشير إلى تقلّص الفارق بينهما أكثر فأكثر.

لكن الدورة الأولى قد تحمل مفاجآت، خصوصا بسبب العدد الكبير جدا من الناخبين الذين ما زالوا مترددين وعامل الامتناع الهائل عن التصويت.

ويؤكد الخبير السياسي باسكال بيرينو أن "هذا الاقتراع هو الأول الذي تبلغ فيه نسبة الأشخاص المترددين أو الذين غيروا موقفهم هذا المستوى مع خمسين بالمائة تقريبا".

من جانبه، يأمل مرشح اليسار الراديكالي جان لوك ميلانشون الذي تضعه استطلاعات الرأي في المركز الثالث خلف لوبن، في إحداث مفاجأة بالتأهل إلى الدورة الثانية. ويدعو منذ عدة أسابيع ناخبي اليسار المنقسم والممثل بعدة مرشحين، للتصويت لصالحه.

المرشحون الآخرون من اليسار هم المدافع عن البيئة يانيك جادو والاشتراكية آن هيدالغو والشيوعي فابيان روسيل.

وخلف ميلانشون، تضع استطلاعات الرأي مرشحة اليمين الجمهوري فاليري بيكريس ومرشح اليمين المتطرف الآخر إريك زمور.

في نفس السياق