فوزي عبد الرحمان لقيس سعيّد: "الخزنة" في البنك المركزي.. والوزراء المقالون غير ملزمين بإمضاء أي وثيقة

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 3 أوت 2021 - 14:00
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 05:35

 

انتقد الوزير الأسبق فوزي عبد الرحمان اليوم الثلاثاء 03 أوت 2021، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على فايسبوك تصريحات رئيس الجمهورية قيس سعيد بخصوص وزير المالية علي الكعلي قائلا "لا يعذر الجاهل بجهله خاصة كيف يكون رئيس دولة".

وبين عبد الرحمان أن الكعلي كان في عطلة عائلية وكان من المفروض أن يتنقل إلى روما يوم 27 للتحضير لزيارة رئيس الحكومة إلى إيطاليا لكن بعد قرارات رئيس الجمهورية عاد الكعلي إلى تونس يوم 29 جويلية وهو يواصل عمله بصفة عادية بالوزارة.

وقال عبد الرحمان إنه بإقالة رئيس الحكومة كل الوزراء أصبحوا وزراء تسيير أعمال وقانونيا وأخلاقيا وسياسيا لم يعد بإمكانهم الإمضاء على اي وثيقة.

وتابع أن "الخزنة في الدولة العصرية هي في الغالب دفاتر إلكترونية والخزنة متاع الفلوس موجودة في البنك المركزي.. كان ينجم رئيس الدولة يثبت روحو قبل ما يقول كلام موش غالط برك و لكن ينجم يتطبق عليه قانون الثلب (لو كان جاء القضاء قضاء).. ثما رئيس يقول "ما نعرفش هزها و الا ما هزهاش" ثما رئيس يتهجم على شرف إنسان (موش حتى وزير) من غير موجب و يرمي لحمو للكلاب باش تنهشو من غير سبب وجيه؟".

كما استنكر فوزي عبد الرحمان بشدة قيام عدد من المواطنين بنشر مقطع فيديو لوزير المالية المقال خلال عطلته مصرحا "مانيش باش نحكي على الناس اللي تعدي في فيديو متاع راجل في عطلة هو وعائلتو.. هذا سقوط أخلاقي ما هوش غريب على مجتمع جهل و عبيد ورعايا".

في نفس السياق