قلب تونس وتحيا تونس يدعمان تشكيل حكومة سياسية

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 6 جويلية 2021 - 20:08
اخر تاريخ تحديث الإثنين 20 سبتمبر 2021 - 15:36

أعلن رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي، في تدوينة له مساء اليوم الثلاثاء 6 جويلية 2021، أنّ "قلب تونس منفتح على تشكيل حكومة سياسية للخروج من الأزمة السياسية والصحية والاجتماعية في البلاد.

وأوضح الخليفي قائلا "لا أحد يملي علينا خياراتنا أو تحالفاتنا، لأن بوصلتنا واضحة ولا ترتبط بأجندة انتخابية او سياسوية بل بتوفير قاعدة برلمانية صلبة تدعم الاستقرار الحكومي، وتضمن تمرير القوانين، وهو ما نجحنا فيه والحمد لله رغم الأجواء المتوترة والمفتعلة لغايات حزبية وسياسوية ضيقة في مجلس نواب الشعب وفي جل مؤسسات الدولة".

وتابع في تدوينته أنّه "إذا كانت الحكومة السياسية هي الحل لمشاكل البلاد والخروج من الأزمة السياسية والصحية والاجتماعية الراهنة، فقلب تونس منفتح على كل ما فيه الخير وما ينفع الناس ".

ومن جانبه، قال النائب عن حركة تحيا تونس وليد جلاد في تصريح لإذاعة "اكسبراس أف أم"، إنّ "تحيا تونس تتبني أي طرح يحل الأزمة"، وذلك تعقيبا على دعوة حركة النهضة لتكوين حكومة سياسية قوية".

وقال جلادّ "نواجه تخمة لمصطلحات بلا معنى، هل هناك حكومة ليست سياسية، كل حكومة هي بالأساس سياسية وكل الوزراء يمارسون السياسة"، معتبرا أنه "من الطبيعي أن تكون كل الحكومات حكومة كفاءات وسياسية أيضا".

وأضاف وليد جلاّد أنه في حال تكون مبادرة حركة النهضة فرصة لحلحلة الأزمة بين رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان فإن حركة تحيا تونس يدعو إلى مناقشتها والمضي فيها، وتركها في حال كانت سببا في تعميق الأزمة.

وأشار إلى أن تحيا تونس ترفض المشاركة في أي حكومة سياسية يشارك فيها ائتلاف الكرامة، أو يكون توزيع المسؤوليات فيها على قاعدة الغنيمة والمحاصصة.

وأشار إلى ضرورة التواصل مع رئيس الجمهورية قبل تقديم أي مبادرة وذلك للتوصل إلى حل، مضيفا أن تحيا تونس تتبني أي طرح سيمكن من حل الأزمة السياسية.

في نفس السياق