قلق نقابي على مسار التفويت في إذاعة شمس أف أم

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 1 سبتمبر 2021 - 16:19
اخر تاريخ تحديث السبت 16 أكتوبر 2021 - 04:47

 

عبّرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والجامعة العامة للإعلام ( التابعة لاتحاد الشغل) عن قلقهما بخصوص مسار عملية التفويت في إذاعة شمس أف أم، المزمع إنهاؤها.

وأشارت النقابتان، في بيان مشترك، اليوم 1 سبتمبر 2021، إلى "غياب معايير الشفافية وعدم اطلاعنا كطرف اجتماعي على تفاصيل التفويت امام ما يروج من احتمال وجود شبهة فساد وتلاعب في القيمة الحقيقية للمؤسسة وتهديد مواطن الشغل للعاملين فيها".

يأتي ذلك بسبب إنهاء عقود عمل عدد من الصحافيين، وهو ما يعتبره الطرف النقابي "مخالفة صريحة لاتفاقات سابقة بين الهياكل النقابية والكرامة القابضة والحكومات المتعاقبة على مستوى الحفاظ على استمرارية المؤسسة وحقوق وامتيازات العاملين فيها".

ورفضت الهياكل النقابية إنهاء عقود العمل وتمكين البعض منهم من عقود هشة لمدة شهر فقط، رغم سنوات العمل الفعلي في المؤسسة، وطالب البيان بتسوية وضعية كل العاملين في المؤسسة.

وأشارت النقابتان إلى "تحيز تام من طرف ممثل الدولة مع المستثمر المحتمل".

ودعا البيان رئاسة الجمهورية إلى فتح تحقيق في ملف التفويت في الإذاعة المصادرة والتدخل العاجل لضمان استمرارية المؤسسة وحقوق العاملين فيها.

في نفس السياق