كورونا .. تونس تدق ناقوس الخطر بعد دخول الموجة الرابعة

نشر من طرف نور الدريدي في الخميس 10 جوان 2021 - 10:37
اخر تاريخ تحديث الأحد 13 جوان 2021 - 18:11

 

أعلن وزير الصحة فوزي المهدي دخول البلاد رسمياً الموجة الرابعة لجائحة كورونا، مشيراً إلى أنّ 18 ولاية هي حالياً مصنّفة كمناطق ذات خطر مرتفع.

هذا وتجاوز عدد المرضى الذي يقع ايوائهم في المؤسسات الصحية الألفين فيما سجلت البلاد خلال 24 ساعة الاخيرة 103 حالة وفاة.

واكد الوزير فوزي المهدي بأنّ "الوزارة تعمل على دعم المستشفيات بالتجهيزات اللازمة والرفع من نسق عملية التلقيح، ومن ذلك زيارة رئيس الحكومة إلى جنيف لتسريع جلب كميات لقاحات عبر منظومة كوفاكس".

من جهة أخرى، أكد رئيس الحكومة هشام المشيشي أنه شدد خلال لقاء جمعه امس بالمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، على ضرورة الترفيع في نسق تقديم اللقاحات إلى تونس.

وأضاف المشيشي في تصريح نقلته عنه إذاعة "موزايك أف ام"، أن إجتماعه مع مدير عام منظمة الصحة العالمية "مثل فرصة للتأكيد على ضرورة إرساء مزيد من المساواة والتضامن بين الدول في علاقة بالتعاطي مع فيروس كورونا".

ولفت إلى تجاوب منظمة الصحة العالمية مع مطالب تونس، حيث أبدت إستعدادا كبيرا لزيادة عدد الجرعات المخصصة لتونس، التي تقدر بـ 4.3 مليون جرعة.

وحول تطور الوضع الصحي في تونس ، أفاد الدكتور أمان الله مسعدي، عضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا بأن الوضع الوبائي الحالّي أليم في أكثر من ولاية.

واشار ف تصرح لاذاعة "شمس اف ام" الى أن الارتفاع في عدد الحالات والوفايات ليس مفاجئا بل حذّرت منه اللجنة العلمية لاسابيع قبل حدوثه ودعينا الى الوقاية خوفا من انهيار المنظومة الصحية، كاشفا أنّ الموجة الرابعة انطلقت بعد الانفلات الذي حدث في عطلة عيد الفطر والارتفاع الذي نشهه اليوم مردّه عدوى حدثت في تلك الفترة وبدأت أعراضها تظهر بعد أسبوعين.

يذكر ان وزارة الصحة اعلنت في بلاغ لها امس الاربعاء أن عدد الوفيات جراء فيروس كورونا، ارتفع الى 13.229 حالة وفاة، بعد تسجيل 103 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأضافت الوزارة في بلاغها اليومي حول الوضع الوبائي، أنه تم بهذا التاريخ تسجيل 2102 حالة إصابة جديدة بالفيروس التاجي إثر إجراء 8109 تحليلا مخبريا.

وبلغ عدد المتعافين بنفس التاريخ 316.004 شخصا من بين 360.285 شخصا حاملا للفيروس، بعد تعافي 1274 شخصا من هذا الفيروس.

 

في نفس السياق