لندن: عرض فيلم جيمس بوند الجديد

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 29 سبتمبر 2021 - 17:19
اخر تاريخ تحديث الإثنين 18 أكتوبر 2021 - 23:44

شهدت لندن أمس الثلاثاء العرض الأول لأحدث أفلام جيمس بوند، "نو تايم تو داي"، وهو شريط حافل بالحركة والمفاجآت أنجز فيه الممثل دانييل كريغ ببراعة مهمته المتمثلة في جعل العميل السري أكثر إنسانية وعرضة للخطأ من أي وقت مضى.

ومن المقرر أن تبدأ دور السينما البريطانية الخميس عرض هذا العمل المرتقب، وهو الخامس والعشرون من أفلام العميل 007، بعدما تأجل موعد إطلاقه مرات عدة بسبب جائحة كوفيد-19.

وتولى كريغ في "نو تايم تو داي" دور بوند للمرة الأخيرة، ولا يزال اسم من سيخلفه في هذه المهمة غامضاً.

وحضر العرض الأميران تشارلز ووليام وزوجتاهما في قاعة "رويال ألبرت هال".

وفي هذا الفيلم الذي يشكّل خاتمة الأجزاء الخمسة التي أدى فيها كريغ دور بوند، وأولها "كازينو رويال"، يضطر العميل السري الذي ابتكر شخصيته الكاتب إيان فليمينغ، إلى قطع إجازته لمواجهة ألدّ أعدائه، وهم بلوفلد ومنظمة "سبيكتر" وخصوصاً سافين الذي يؤدي دوره رامي مالك.

فسكينة هذه الإجازة يخرقها وصول صديقه القديم في "سي آي إيه" فيليكس ليتر الذي يقصده طلبا للمساعدة في إنقاذ عالم تعرض للخطف.

وفي الفيلم دور محوري لامرأتين، أولاهما عالمة النفس مادلين سوان التي تخفي الكثير من الأسرار والجروح، وتؤدي دورها الممثلة الفرنسية ليا سيدو، بعدما كانت شاركت في الجزء السابق من مغامرات جيمس بوند.

أما الثانية فهي المجندة الجديدة في جهاز "إم آي-6" العميلة نومي (وتؤدي دورها لاشانا لينش) التي أُطلقت عليها رسمياً تسمية "007" بعد أن ترك جيمس بوند الخدمة. وعلى السجادة الحمراء الثلاثاء، اعتبرت الممثلة البريطانية أن توليها هذا الدور أمر "لا يُصدق".

ويواجه بوند وزميلته الجديدة عدوا غامضا مزودا أحدث الأسلحة المتطورة، ويؤدي دوره الممثل الأميركي من أصل مصري رامي مالك الحائز جائزة أوسكار أفضل ممثل سنة 2019 عن تجسيده لشخصية المغني فريدي ميركوري.

في نفس السياق