ليبيون يقتحمون مقرا لمليشيات حفتر للقصاص من المرتزقة

اقتحم متظاهرون ليبيون، اليوم الخميس، مقر منطقة عسكرية تابعة لمليشيات خليفة حفتر، في منطقة "هون" بمدينة الجفرة (وسط)، للمطالبة بالقصاص من مرتزقة "الجنجويد" السودانية و"فاغنر" الروسية.

ويقاتل هؤلاء المرتزقة في صفوف مليشيات حفتر، التي تنازع الحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، ما أسقط قتلى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

وقال المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" (تابعة للحكومة الليبية)، في بيان، إن اقتحام المتظاهرين لمنطقة "هون" والمطالبة بإخراج المرتزقة والقصاص منهم، جاءت إثر تكرار اعتداءاتهم المسلحة على المدنيين من سكان مدينة الجفرة.

ونشر المركز صورتين تظهران تجمع عشرات الأشخاص، أحدهم يرفع لافتة مدونا عليها "القصاص"، أمام مبنى مكتوب عليه "المنطقة العسكرية".

وأضاف أن المواطن أيمن عبد الله أبو قصيصة، قُتل قبل ستة أيام، بعد أن اعتدى عليه 18 مرتزقا من "الجنجويد"، ورموا جثته على قارعة الطريق في الحي الصناعي بالمدينة.

ونظم أهالي منطقة "هون"، في 11 جويلية الماضي، احتجاجا على مقتل شابين على أيدي "الجنجويد". كما قُتل شاب ثالث، أمام منزله في الشهر نفسه، برصاص هؤلاء المرتزقة.

الأناضول

في نفس السياق