مؤسسة حقوق المؤلف تطالب بوقف بث ومضتين إشهاريتين "شوّهتا الأغنية التونسية"

نشر من طرف الشاهد في الخميس 8 أفريل 2021 - 13:11
اخر تاريخ تحديث السبت 15 ماي 2021 - 15:39

دعت المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة القنوات الإذاعية والتلفزيونية إلى "لإيقاف الفوري" لبث ومضتين إشهاريتيْن لشركة إنتاج الحليب ومشتقاته "ناتيلي"، رأت فيهما المؤسسة "تشويها" للأغنية التونسية و"اعتداء" على حقوق أصحابها.

ويشار إلى أنّ الومضتين الإشهاريتين استعملتا ألحانا موسيقية لأغنيتين تونسيتين " منيرة منيرة" من أداء الفنان الراحل الهادي القلال، و"بحذى حبيبتي تحلى السهرية".

وجاء في بلاغ للمؤسسة، اليوم الخميس، أن الشركة المنتجة للومضتيْن عمدت إلى تغيير كلماتهما بـتشويه محتواهما والاعتداء على حقوق أصحابها، واستغلالهما دون الحصول على ترخيص قانوني مسبق واحترام مقتضيات التشريع الوطني المتعلق بحقوق الملكية الأدبية والفنية، وفق البلاغ.

وتابعت المؤسسة أنه "من باب مسؤوليتها والدور الموكول إليها في رعاية حقوق المبدعين و المؤلفين والدفاع عن مصالحهم المعنوية والمادية، تدعو المؤسسة كافة القنوات الإذاعية والتلفزيونية المعنية للإيقاف الفوري عن بث الومضتين الإشهاريتين المذكورتين، مع قيامها بما يستوجب قانونا لحفظ حقوق منخرطيها المعنوية والمادية واتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية اللازمة".

وذكّرت مؤسسة حقوق المؤلف والحقوق المجاورة، أن أي استغلال لمصنف موسيقي بأية طريقة كانت ومنها في الومضات الإشهارية يستوجب الترخيص المسبق من صاحب الحق أو من ينوبه قانونيا المؤسسة التونسية لحقوق المؤلف والحقوق المجـاورة وذلك وفق شروط حددها التشريع الوطني في مجال الملكية الأدبية والفنية.

وكانت النقابة التونسية للمهن الموسيقية والمهن المجاورة، استنكرت، في بلاغ، يوم 5 أفريل الحالي، ما اعتبرته "التشويه الممنهج ضد الأغنية التونسية والصورة السيئة التي قدموا بها منتوجهم".

وطالبت النقابة بسحب هذا الإشهار وتقديم اعتذار رسمي.

 

في نفس السياق